Zipline – طائرات توصيل بدون طيار يمكنها الوصول إلى المناطق النائية

مع التطور التقني الهائل الذي بتنا نعاصره اليوم، تطورت أيضاً الاستخدامات الطبية للإمكانيات التكنولوجية الكبيرة المتوفرة اليوم، حتى أصبح هناك وجود لشركة مثل Zipline المتخصصة في تطوير طائرات توصيل بدون طيار إلى المناطق النائية التي لا يمكن الوصول إليها بسهولة.

 

الشركة ببساطة تتحكم في أسطول كبيرة من الطائرات بدون طيار (درون) وتعمل على إيصال هذه الطائرات إلى المناطق النائية حول العالم، وأصبحت تتواجد مؤخراً في أفريقيا وتحديداً في غانا، حيث تعمل على نقل وتوصيل أكثر من 150 نوع دواء مختلف إلى 2,000 عيادة طبية في الأنحاء البعيدة في غانا.

 

Zipline – طائرات توصيل بدون طيار

 

حسب تقرير من الفاينانشال تايمز، أصبحت الشركة الناشئة الأمريكية أولى الشركات التي تملك شبكة طائرات بدون طيار بهذا الحجم الضخم.

 

ويمكن لطائرات Zipline أن تساعد في نقل لقاحات شلل الأطفال، والكزاز، والدفتريا – يتم توفيرها جميعاً من خلال مشروع التحصين الموسع لمنظمة الصحة العالمية – على أن تكون هذه العلاجات جزء من خدمة طبية أوسع سوف تتوفر للعيادات في غانا كجزء من تواجد الشركة هناك.

 

اقرأ أيضاً: جوجل تتغلب على أمازون وتُطلق أولى طائرات التوصيل بدون طيار

 

وسوف تعمل الخدمة من خلال الرسائل النصية، حيث يمكن للعاملون في العيادة الطبية تقديم طلب عبر رسالة نصية ومن ثم تلقي حزمة الدواء من خلال مظلة في غضون 30 دقيقة.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ نطاق طائرة Zip التي تعمل بدون طيار لم يتغير على مدار العامين الماضيين، حيث يمكنها التحليق مسافة 160 كيلومتر في المتوسط، ومع ذلك تعتبر الطائرة من أسرع الخيارات الموجودة حالياً بسرعة تصل إلى 110 كم في الساعة.

 

اقرأ أيضاً: طائرات إيرباص بدون طيار تنقل البضائع على سواحل سنغافورة

 

وبالطبع وجود خدمة Zipline في دولة مثل غانا يعتبر الخيار الأمثل، حيث أن المستشفيات المحلية عادةً ما تكون في مناطق نائية، وغالباً ما تفتقر إلى الإمدادات الكافية من العلاج، ومع خدمة طائرات التوصيل بدون طيار الجديدة سيكون توصيل الدواء سهلاً للغاية، ودون الحاجة إلى إنشاء بنية تحتية أو طرق جديدة.

 

في هذا الإطار، صرّح الرئيس التنفيذي لشركة Zipline كيلر رينودو “ما سيظهره هذا هو أنّه يمكنك الوصول إلى أي إحداثيات GPS، يمكنك خدمة الجميع” وأضاف “يمكن أن يكون أي شخص في المنطقة أو البلد على بُعد 15 – 25 دقيقة فقط من تسليم أي منتج طبي أساسي – إنّها طريقة مختلفة للتفكير في التغطية الشاملة”.