Vivo تستهدف الشرق الأوسط وأفريقيا بهواتفها الذكية

ليس خفيًا على أحد أنّ الشركات الصينية أبدعت على مدار السنوات القليلة الماضية مع تقديمها هواتف ذكية رائعة بأسعار في المتناول، وشركة Vivo واحدة من أبرز هذه الشركات خاصةً في المنطقة، وحسب آخر التقارير فإنّ Vivo تستهدف الشرق الأوسط وأفريقيا بهواتفها الذكية ذات المواصفات الجيدة والأسعار المنخفضة.

 

تقع شركة Vivo حاليًا في المركز الخامس بين أكبر شركات تصنيع الهواتف الذكية في العالم، وأعلنت هذا الأسبوع أنّها ستجلب هواتفها الذكية من فئة Y منخفضة السعر إلى عدّة دول في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، منها جمهورية مصر العربية، ونيجيريا، وكينيا، بينما تتوفر هذه الفئة بالفعل في المغرب.

 

Vivo تستهدف الشرق الأوسط وأفريقيا

 

من الواضح أنّ Vivo ترغب في الدخول في هذه الأسواق الآخذة في التوسّع، خاصةً وأنّ المبيعات في موطنها الأصلي (الصين) بدأت تنخفض.

 

فعلى الرغم من التباطؤ العالمي، سجلت أفريقيا نموًا سنويًا في مبيعات الهواتف الذكية العام الماضي لأول مرة منذ عام 2015، ويرجع الفضل في ذلك جزئيًا إلى وفرة المنتجات منخفضة السعر، وفقًا لشركة أبحاث السوق IDC.

 

تعتمد سوق أفريقيا بشكل كبير على الهواتف الذكية منخفضة التكلفة، وظهر هذا جليًا في نجاح شركة Transsion التي استحوذت على نسبة كبيرة من هذا السوق، حيث تبيع هواتف بأسعار تقل عن 20 دولار أمريكي.

 

ومع دخول Vivo هذا السوق عبر فئة هواتف Y التي لا يتجاوز سعرها 170 دولار أمريكي، فإنّها بذلك تطمح إلى منافسة شركات مثل Transsion التي تملك حصة 34.3 في المائة، وسامسونج مع حصة 22.6 في المائة، وهواوي مع حصة 9.9 في المائة، في أفريقيا العام الماضي.

 

الشرق الأوسط

 

كذلك يُعد سوق الشرق الأوسط جزءًا من خطة Vivo التوسعية على الرغم من الانخفاض الأخير في مبيعات الهواتف الذكية في المنطقة، وتتواجد سلسلة Y حاليًا في بعض دول المنطقة مثل الإمارات العربية المتحدة، ومن المُتوقع أن تنطلق في المملكة العربية السعودية، والبحرين في الشهور القادمة.

 

ويأتي هذا التخطيط الجديد من Vivo بعد أشهر من قيام أوبو – مملوكة أيضًا لشركة BBK – بخطوة مماثلة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من خلال فتح مركز إقليمي جديد في دبي.

 

وقال نائب رئيس Vivo في تصريح رسمي “تُعد أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا مهمة بالنسبة لنا، وسنقوم بتكييف نهجنا مع مراعاة احتياجات المستهلكين. إطلاق سلسلة Y هو مجرد بداية”.

 

وأضاف المسؤول التنفيذي “نتطلع إلى تقديم منتجاتنا الرائجة الأخرى إلى جانب فئة Y للمستهلكين في الشرق الأوسط وأفريقيا قريبًا جدًا”.