Virgin Orbit تجهز صاروخ LauncherOne لاختبار الإسقاط الأول

حصلت Virgin Orbit على الموافقة لإجراء الاختبار الأول على صاروخ LauncherOne حيث أكملت شركة فيرجن جروب اختبار حمل الصاروخ على طائراتها بنجاح في وقت سابق.

 

وكانت طائرة الشركة Cosmic Girl حلقت قبل ثمانية أشهر تقريبًا وهي تحمل صاروخ طوله 70 قدم مربوطًا تحت الجناح، والآن تنتقل الشركة إلى المرحلة الثانية من الاختبارات وذلك بإسقاط صاروخ LauncherOne من ارتفاع 30,000 قدم.

 

صاروخ LauncherOne

 

في الواقع سوف تُطلق Virgin Orbit صاروخ LauncherOne مُحمّل بالكامل خلال تلك الرحلة، وتقول الشركة أنّها تهدف من هذا الاختبار إلى جمع بيانات عن الكثير من الأشياء، وإن كان اختبار السقوط الأول سوف يتعلق في الغالب بالثواني القليلة الأولى بعد الإطلاق.

 

وترغب شركة فيرجن في معرفة ما إذا كان الصاروخ يمكن أن يتحرر من الطائرة التي تحمله – 747 مُعدّلة – وكيف يمكنها مراقبة سقوطه الحر في الهواء.

 

وقالت الشركة في بيان رسمي “يعد اختبار السقوط هذا بمثابة أمر كبير لفريقنا. إنه يمثل الخطوة الرئيسية الأخيرة لبرنامج التطوير الذي بدأناه في عام 2015، حيث كان التركيز ليس فقط على الصاروخ بل أيضًا على إثبات أن منصة 747 المعدلة يمكن اعتبارها منصة إطلاق طائرة”.

 

وعلى الرغم من أنّه لا يوجد تاريخ محدد للإطلاق، فإن طائرات الشركة الناقلة وصاروخ الاختبار جاهزان في أي وقت، وفي الوقت الحالي تقوم Virgin Orbit بالتنسيق مع السلطات لتأمين المجال الجوي فوق قاعدة إدواردز للقوات الجوية قبل الإعلان عن موعد الرحلة.

 

ويعتبر LauncherOne بمثابة مركبة إطلاق مدارية ذات مرحلتين مُصممة لإطلاق حمولات صغيرة تبلغ 300 كيلو جرام في مدار متزامن مع الشمس، ويتم تطوير المركبة منذ عام 2007.

 

وتبلغ تكلفة إطلاق هذه الحمولات أقل من 12 مليون دولار، وتلائم إطلاق أشياء مثل موزعات CubeSats أو أقمار صناعية متعددة في حمولة واحدة.

 

المزيد حول الفضاء: