The Last of Us Part 2 – كل ما تود معرفته عن لعبة البقاء المنتظرة

أكّدت سوني موعد 21 فبراير 2020 لإطلاق لعبة The Last of Us Part 2 على منصة ألعاب بلاي ستيشن، لتكون خليفة أحد أشهر الألعاب التي صدرت على هذه المنصة في تاريخها.

 

في الجزء الثاني من The Last of Us سوف تستمر قصة اللعبة الأصلية بعد مرور خمسة سنوات على الأحداث، حيث تعود شخصية Ellie – التي ظهرت في الجزء الأول من اللعبة – لتكون محور الأحداث في The Last of Us Part 2.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ لعبة The Last of Us تجري أحداثها في مستقبل بديل حيث توقف المجتمع عن النمو بسبب فيروس معدي يُحوّل الناس إلى وحوش تشبه الزومبي، بينما تعيش Ellie في مجتمع صغير تمكّن من الحفاظ على نفسه خلال هذه الأوقات المظلمة.

 

The Last of Us Part 2

 

يقول ستوديو Naughty Dog المطوّر للعبة أنّ هذا الجزء من The Last of Us يدور حول الكراهية، حيث تسعى Ellie إلى الانتقام بدون سبب واضح لهذا الغضب العارم الذي يتملكها، وتكشف المقاطع الدعائية المبكرة للعبة قيام الشخصية الرئيسية باصطياد وقتل بشر آخرون استطاعوا النجاة من الفيروس.

 

 

بينما ننتظر إصدار اللعبة – لازال لدينا خمسة شهور تقريبًا – هناك الكثير من الأشياء التي لا نعرفها عن لعبة The Last of Us Part 2 ولكننا نعلم أنّ “جويل” البطل من الجزء الأول سوف يعود في الإصدار الجديد، لكننا لا نعلم تحديدًا كيف هي العلاقة بين Ellie وجويل بعد خمس سنوات من القصة.

 

من جانبها، أوضحت Naughty Dog أن قصة الجزء الثاني ستأتي لتكمّل أحداث الجزء الأول، لكن في الوقت نفسه لن يكون هناك وضع لعب مُتعدد اللاعبين، وسيكون التركيز بالكامل على قصة اللاعب الواحد.

 

على أي حال، في السطور التالية سرد لجميع ما نعرفه حول لعبة The Last of Us Part 2 حتى الآن:

 

في الجزء الثاني من اللعبة سيظل العالم مدمرًا بسبب الفيروس المعدي الذي يحول الناس إلى وحوش تشبه الزومبي.

 

لعبة The Last of US الجزء الثانيEllie، الفتاة المراهقة التي كانت بحاجة إلى الحماية في الجزء الأول، هي الآن الشخصية الرئيسية في اللعبة، حيث تجري الأحداث بعد مرور خمس سنوات على الجزء الأول.

لعبة The Last of US Part 2Ellie لا تزال تتمع بالمهارات التي اكتسبتها خلال رحلتها عبر البلاد في الجزء الأول من اللعبة، وستحتاج إليها للبقاء على قيد الحياة ضد العصابات الوحشية، والمصابين بالفيروس.

لعبة The Last of US الجزء الثانيحسب المقاطع الدعائية الأولية للعبة، تسعى Ellie للانتقام في The Last of Us Part 2 ولكننا لازلنا لا نعلم السبب. قد يكون هذا بسبب مقتل صديقتها Dina، لكننا لا ندري.

اقرأ أيضًا: أفضل ألعاب بلاي ستيشن 4 في 2019

لعبة The Last of US الجزء الثاني (4)في الجزء الثاني من اللعبة سوف يستمر نمط اللعب القائم على صراع البقاء، وسيتعين على Ellie جمع العناصر اللازمة والمعدات لمساعدتها في البقاء على قيد الحياة.

سيكون لديك وصول سهل إلى البنادق وغيرها من الأسلحة، لكنّك ستواجه نُدرة في الذخيرة. وحتى الأسلحة الخفيفة مثل الفؤوس سوف تنكسر بعد مرات استخدام قليلة.

يُعد استخدام الانسلال للتسلل بطريقة خفية إلى مجموعات الأعداء جزءًا هامًا من هذه اللعبة، وفي هذا الإصدار ستتمكن Ellie من القفز وتفادي هجمات العدو من مسافات قريبة أيضًا، وهي حركات إضافية لم تكن متوفرة في الإصدار الأول.

هناك بعض الأعداء الجُدد في The Last of Us Part 2 مثل كلاب الحراسة التي ستتبع رائحتك، والوحوش الجديدة التي يمكن أن تصيبك بهجمات سامة.

التسلل إلى مجموعات الأعداء مفيد، ولكن في النهاية سوف تضطر إلى مواجهة خصومك وجهًا لوجه في بعض الأحيان، ولحسن الحظ فإنّ Ellie لا تخشى القتال عندما تضطر إليه.

جويل، الذي ساعد Ellie في الجزء الأول، سوف يظهر لمساعدتها في الجزء الثاني، ويبدو أنّ الإثنين لم يروا بعضهما البعض منذ وقت طويل، وفي هذه النسخة سوف نعرف كيف تغيرت العلاقة بينهما منذ الجزء الأول.

ظهرت في بعض المقاطع الدعائية مجموعة شخصيات جديدة تم احتجازها كرهائن لدى إحدى العصابات الشرسة. ويتم تحرير المجموعة بعد قتال دامي، لكن يتم مهاجمتهم بواسطة الوحوش المصابة المرض، وربما يصبحوا أعداء Ellie في وقت لاحق من القصة.

كما ذكرنا من قبل، وضع اللعب المتعدد لن يكون متاحًا عند إطلاق اللعبة، حيث ستركز الشركة المطورة لها على قصة اللاعب الواحد، لكن هذا قد يتغير مستقبلًا، من يدري. اللعبة ستكون متاحة يوم 21 فبراير 2020 على منصة بلاي ستيشن 4، وفي الفيديو التالي 15 دقيقة من وقت اللعب.