Samsung Odyssey G9 – شاشة منحنية بزاوية عريضة للألعاب

تُعد تجربة مشاهدة شاشة Samsung Odyssey G9 من أكثر التجارب الرائعة عن قُرب، وبينما كانت موجودة في قاعة العرض الخاصة بمعرض CES 2020، أبهرت جميع من جلسوا أمامها بفضل مقاسها الكبير الذي يبلغ 49-بوصة ودقتها التي تصل إلى 1440 بكسل.

 

التحدي الأكبر الذي ستواجهه إن امتلكت هذه الشاشة هي العثور على منصة أو حاسوب بإمكانه تشغيل أحدث ألعاب الكمبيوتر على تردد 240 هرتز، لكن إذا كنت واحدًا من اللاعبين المحترفين الذين يتنافسون في الرياضات الإلكترونية، تُعد هذه الشاشة بمثابة حلم تحوّل إلى حقيقة.

 

وحتى المستخدمين الذين لا يستطيعون استغلال تردد 240 هرتز الذي تتميز به هذه الشاشة لا يزال بإمكانهم الاستفادة من الدقة والوضوح والانحناء الفائق لها الذي يلف مجال الرؤية بالكامل.

 

شاشة Samsung Odyssey G9

 

الجزء الخلفي في شاشة الألعاب هذه من سامسونج عبارة عن قطعة من قصة خيال علمي، مع وجود فاصل واضح في الوسط يكشف عن مصباح LED مستدير يُغير الألوان، يبدو مثل مفاعل الرجل الحديدي.

 

المشكلة بالنسبة للبعض ممن حضروا معرض CES 2020 وجلسوا أمام شاشة سامسونج الهائلة هذه هي الحجم الهائل لها عند تشغيل لعبة فورت نايت، وإن كان هذا الأمر ليس بمشكلة في وجهة نظري الشخصية إذا كنت لاعبًا بحق وترغب في تجربة غامرة.

 

 

مع وقت استجابة 1 مللي ثانية فقط، ودعم لكل من AMD FreeSync 2 وNvidia G-Sync، من المحتمل أن تتوفر شاشة Samsung Odyssey G9 بسعر باهظ للغاية عندما تُتاح للشراء في وقت لاحق من هذا العام، خاصةً عند مقارنتها مع الشاشات الأخرى ذات زاوية العرض الواسعة أو ذات دقة 1440 بكسل.

 

على أي حال، أعتقد أنّها شاشة مثيرة للاهتمام وجديرة بالتجربة على الأقل – وإن لم يكن الشراء فورًا – لكننا لا نملك أي معلومات عن موعد توفرها في الأسواق، أو حتى السعر الذي ستتوفر به، وإن كنت أتوقع أنّها لن تكون رخيصة أو في المتناول على الإطلاق.

قد يعجبك ايضا