Ryzen 9 3950X أول مُعالج ألعاب في العالم مزود بـ 16 نواة

معالجات إنتل مازالت متوقفة عند ثماني أنوية

مازلنا مع أصداء معرض الألعاب والترفيه الإلكتروني E3 2019، حيث كشفت شركة AMD المتخصصة في إنتاج المعالجات عن أول مُعالج ألعاب في العالم يحمل 16 نواة باسم Ryzen 9 3950X.

 

المُعالج الجديد سيكون متوفرًا للشراء في شهر سبتمبر القادم بسعر 749 دولار أمريكي، متفوقًا على معالجات الألعاب الحالية من إنتل والتي يصل عدد الأنوية فيها إلى ثماني أنوية فقط.

 

Ryzen 9 3950X

 

وفي تصريح رسمي، قالت الرئيسة التنفيذية للشركة الدكتورة “ليزا سو” أنّ المعالج الجديد له أعلى تردد في مجموعتنا الكاملة والذي يصل إلى 4.7 جيجا هرتز مع ذاكرة تخزين مؤقت (الكاش) تبلغ 72 ميجا بايت.

 

يأتي المُعالج الجديد كخطوة في إطار محاولات AMD للتغلب على شركة إنتل من خلال الجمع بين الأداء، والقيمة، والكفاءة، حيث تعمل أجهزة Zen 2 عند 105 واط.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ هناك العالم يحتاج ما هو أكثر من مجرد معالجات للألعاب، وعدد الأنوية الأكثر لا يعني دائمًا تقديم أداء خام أفضل، ومع ذلك فإنّ هذه الإضافة الأخيرة لخط رايزن تمثل تحديًا قويًا، وتستمر في الضغط على إنتل والمنافسين بعد إطلاق الأخ الأصغر 3900X ذو الإثني عشر نواة في الشهر الماضي أثناء معرض كمبيو تكس.

 

 

في رأيي الشخصي، إطلاق AMD معالج مثل 3950X بهذه السرعة وهذا العدد من الأنوية، قد يساهم بشكل كبير في دفع إنتل نحو تقديم معالجات أفضل وأكثر قوة، خاصةً وأنّ الطلب على مكونات حواسيب الألعاب في زيادة خلال الآونة الأخيرة، خاصةً مع الشهرة الهائلة لألعاب الباتل رويال مثل PlayerUnkown’s Battlegrounds وفورت نايت.

 

لكن مع سعر يقارب 750 دولار أمريكي (حوالي 2800 ريال سعودي) فإنّ هذا المُعالج مناسب أكثر للمهووسين بألعاب الفيديو ممن لديهم قنوات على يوتيوب، أو يدخلون منافسات رسمية، أو قنوات بث مباشر على تويتش.

 

أمّا كمستخدم عادي يمارس الألعاب بشكل معقول من حين لآخر، فإنّ شراء مُعالج مثل هذا هو قرار غير سليم، من وجهة نظري الشخصية طبعًا.

 

على أي حال، ننتظر حتى شهر سبتمبر القادم عندما يخرج المعالج إلى السوق، لنرى بعدها ما إذا كان يُقدّم تحسنًا في الأداء فعلًا.

 

اقرأ أيضًا: