روسيا تحجب خدمة تليجرام بعد رفضها الكشف عن رسائل المستخدمين

53

أمرت محكمة روسيا بحظر الوصول إلى خدمة تليجرام في روسيا وذلك في ظل النزاع القائم بين الشركات التقنية العالمية والسلطات الروسية، وجاء القرار بعد أسبوع من رفع هيئة الاتصالات الحكومية دعوى قضائية بشأن تقييد تليجرام من الوصول داخل الأراضي الروسية وذلك بعد رفض الشركة المتكرر منح أجهزة أمن الدولة الروسية إمكانية الوصول إلى الرسائل السرية للمستخدمين.

 

كجزء من خدماتها، تسمح خدمة تليجرام لمستخدميها الذي يزيد عددهم على 200 مليون مستخدم بما في ذلك كبار المسؤولين في الحكومة الروسية بالاتصال عبر الرسائل المشفرة والتي لا يُمكن قراءتها من الطرف الثالث، لكن جهاز الأمن الاتحادي الروسي أكد على حاجته الماسة لذلك مشيرًا إلى أنه حماية ضد الهجمات الإرهابية المحتملة ورفضت خدمة تليجرام الطلبات المتكررة مشيرة إلى احترام خصوصية المستخدم.

 

أكدت الحكومة الروسية بعد قرار المحكمة أن الفرض سيتم تنفيذه قريبًا وذلك بعد إضافة خدمة تليجرام  إلى المواقع المحظورة، ومن جانبه أكد مؤسس شركة تليجرام ومديرها التنفيذي بافل دوروف أن التطبيق سيستخدم أنظمة مدمجة للتفعيل داخل المناطق المحظورة لكنه لا يضمن الوصول بنسبة 100% دون استخدام شبكة افتراضية خاصة أو VPN.

 

أكد بافيل تشيكوف، المحامي الممثل لخدمة تليجرام أن قرار المحكمة بمثابة تحذير لشركات التقنية العالمية من مخاطر العمل في روسيا وأثبتوا كذلك أن نظام الحكم مكرس لخدمة مصالح السلطات الروسية.

 

يراقب المستثمرون تداعيات قرار المحكمة عن كثب وذلك لكون شركة تليجرام منصة لأكبر عمليات عرض العملات الرقمية في العالم من حيث بيع خاص للرموز التي يمكن تداولها كعملة بديلة وقد جمعت الشركة حتى الآن حوالي 1.7 مليار دولار من المبيعات المسبقة عن طريق العرض وفقًا لوسائل الإعلام.

 

تحتل خدمة تليجرام كذلك المرتبة التاسعة بين أفضل تطبيقات المراسلة في العالم ويستخدم على نطاق واسع في دول الاتحاد السوفيتي السابق والشرق الأوسط، فضلًا عن كونه محبًا للصحفيين وأعضاء المعارضة السياسية في روسيا إذ يستخدمه الكرملين للتواصل مع المراسلين وترتيب المكالمات الجماعية المنتظمة مع المتحدث باسم الرئيس فلاديمير بوتين.