MIT يكشف عن روبوت يحاكي الفهد الصيّاد بالسرعة والارتقاء والقدرة على تحديد المسافات

كشف مهعد ماساتشوستس للتقنية MIT عن روبوت جديد شبيه بالفهد الصيّاد إلى درجة بعيدة، ويعمل الروبوت الجديدة على أربعة أطراف دون أيّة أسلاك أو أدوات مساعدة.

 

المثير هنا أنّ هذا الروبوت أسرع وأكثر مرونة من النسخ السابقة المحاكية للفهد، حيث بإمكانه الجري بسرعة كبيرة والقفز فوق أجسام يصل ارتفاعها إلى 40 سم بشكل يحاكي تماماً حركات أطراف وجسم الفهد الحقيقي.

 

وقد اعتمد فريق الهندسة الحيوية في معهد ماساتشوستس على عدد من الخوارزميات التي تسمح للروبوت بالكشف عن العقبات التي تواجهه عبر أجهزة استشعار ليزرية متطورة في الوقت الحقيقي والمناسب.

 

استناداً إلى البيانات التي تجمعها أجهزة الاستشعار، فإنّ الروبوت الفهد سيقدّر ارتفاع العقبات التي أمامه والمسافات التي تبعد عنه، ثم العمل على تعديل سرعته وخطواته والقيام بالقفزة الناجحة.

 

وليس من المستبعد أن نرى مثل هذه الروبوتات تستخدم في التطبيقات العسكرية لما تتمتّع به من مرونة وقدرة على تحديد الأهداف والارتقاء الكامل عند القفز.