كريم : قصة نجاح مليارية

بدأت القصة في شقة رجل باكستاني اسمه مدثر شيخة الذي كان قد تلقى تعليما جيدا و كان يعمل لدى شركة ماكنزي في دبي كمستشار وأرسلته شركته لدولته الأم لاكتشاف كم شركة ممكن أن تكون زبون لديهم.

و تبين له أن في باكستان الدولة التي تتكون من ٢٠٠ مليون نسمة لم يكن هناك سوى شركة واحدة تتخطى قيمتها المليار دولار بالمقارنة مع السويد مثلا الذي يشكل عدد سكانها ١٠ مليون فقط هنالك شركات كڤولڤو وآيكيا و إريكسون لتسمية البعض،  واندفع بدافع وطني و كان زميله السويدي ماغنوس اولسون “الذي تعرض لنزيف دماغي وعندما نجا قرر أن هذا ليس هو هدفه بالحياة في الحياة وكان يريد أن يصنع شيئا “كبير و له معنى” حين خطرت على بالهم الفكرة باللحاق بآوبر أو ركوب نفس الموجة في ما يبدو تطبيقا الكتروني يتيح بالاقتصاد التشاركي لاصحاب السيارات ويطرح حلا عمليا لخدمة المواصلات يشارك فيه المجتمع بشريحة أكبر وهو بالتالي ضغط على أهم عصب للنجاح وهو حل مشكلة وفي هذه الحالة عالمية، و كانوا هم بالذات يعانون من هذه المشكلة كونهم مستشارون يسافرون كثيرا و يواجهون بعض التحديات في التنقل و اللغة وما إلى ذلك

مؤسس شركه كريم مدثر شيخة
مؤسس شركه كريم مدثر شيخة

يتواجد كريم اليوم في جميع بلدان الشرق الاوسط وشمال أفريقيا من المغرب، الجزائر، تونس، مصر، الاردن، لبنان، الضفة الغربية وغزة “بتغطية ٢ج” الى دول الخليج، تركيا، وحتى باكستان. تمكن كريم من تمكين مليون وظيفة جديدة بما فيهم سائقي التاكسي الحاليين المتقبلين للحداثة وحتى سائقي الباصات والريكشا، وقد وصل تقييم الشركة المالي في عام ٢٠١٨ إلى مليار دولار.

 

بُني كريم على روح فريق ممتازة، إذ أتاحت الشرة لكل الموظفين فرصة لامتلاك حصص في الشركة وتقسم أسهمهم على أدائهم على مدى أربع سنوات متتالية فيصبح الجميع يعمل بروح السفينة الواحدة والمصلحة المشتركة. وقد تعرض للجميع من المتاعب خاصة مع الجهات المنظمة والمشرعين في كل من هذه البلدان التي وجدوا فيها. يوجد الآن فريق عمل في لاهور، كراتشي، برلين ودبي يتخطى ٦٠٠ مهندس توجه الدعم لهذه الخدمة من نواحي عدة كالخرائط، طرق الدفع، رسائل نصية دقيقة وما إلى ذلك.  

 

تنوي كريم التوسع لمجالات أوسع بعد بناء هذه الشبكة العملاقة في المنطقة من المواصلات كتقديم الخدمات اللوجستية في تأسيس الأعمال وخدمات أخرى قد تفاجئنا في القريب العاجل وقد تمكنت من تأمين استثمارات من الشرق والغرب أكثر من المنطقة العربية نفسها.

 

أطلقت إشاعات كثيرة عن استحواذ آوبر على كريم أو اندماجهما وقد نفى إبراهيم مناع المدير العام للأسواق الناشئة أي نية لكريم للتخلي عن اتخاذها قراراتها بنفسها وأن لديهم خطط جيدة للنمو تتخطى العام ٢٠٣٠.

اوبر و كريم