تلفزيونات OLED من إل جي تتلقى تحديث NVIDIA G-SYNC ابتداءً من هذا الأسبوع

خبر صحفي 

 

 ستتلقى تلفزيونات OLED من “إل جي إلكترونيكس” خلال العام الجاري تحديثاً لبرنامجها الثابت ابتداءً من هذا الأسبوع، مما سيتيح تجربة لعب مذهلة عبر تقنية NVIDIA G-SYNC® المتوافقة معها.

 

سيتوفر تحديث NVIDIA G-SYNC في موديلات تلفزيونOLED  التي أطلقتها إل جي خلال 2019 مثل E9 (65 و55 بوصة) وC9 (77 و65 و55 بوصة) وكذلك B9 (65 و55 بوصة). وسيصل التحديث أولاً إلى عملاء “إل جي” في أمريكا الشمالية وتليها الأسواق في أوروبا وآسيا وأمريكا اللاتينية وأفريقيا والشرق الأوسط وغيرها قبل نهاية العام الجاري.*

 

ستوفر تلفزيونات OLED الرائدة من “إل جي” بفضل دعم G-SYNC المتوافق، تجربة اللعب الأكثر سلاسةً وتشويقاً دون مشاكل الوميض أو التقطيع أو التباطؤ الشائعة في شاشات العرض المعروفة. ولطالما أحب اللاعبون تلفزيونات OLED من “إل جي” بفضل جودة صورها الاستثنائية ونسبة التباطؤ المنخفضة وزمن الاستجابة ذو السرعة الفائقة. ويتيح تحديث G-SYNC للاعبين إلى جانب وحدات معالجة الرسوميات GeForce RTX 20-Series أو GTX 16-Series الاستمتاع بالاستجابة القصوى وجودة الصور المحسّنة على أجهزة تلفاز OLED الكبيرة من “إل جي” مقاس 55 بوصة وحتى 77 بوصة.

 

قال سام كيم، نائب رئيس قسم التخطيط لمنتجات التلفزيون في شركة إل جي للترفيه المنزلي: “أثبتت إل جي التزامها من جديد بتوفير تجربة اللعب الأكثر تطوراً اليوم لكوننا أول من يطلق أجهزة تلفزيون مزودة بتحديث NVIDIA G-SYNC في المجال. وساهمت شراكتنا مع NVIDIA، العلامة التجارية الرائدة في قطّاع أجهزة الألعاب في العالم، في تمكيننا من توفير أجهزة تلفزيون OLED 2019 بمعيار جديد ومتطور لأداء الألعاب الإلكترونية”.