إنديفر الأردن تستقطب أكثر من 75 مستثمر من حول العالم للقاء الشركات الريادية في الأردن والمنطقة

23

خبر صحفي

بحضور عالمي من 15 دولة من حول العالم، اختتمت مساء أمس أعمال فعالية ديل ميكرز التي تنظمها منظمة إنديفر الأردن للمرة الخامسة بهدف تعزيز علاقة الرياديين بالمستثمرين من خلال عدد من فعاليات التواصل والتشبيك لتحقيق أقصى إمكانيات ضخ الاستثمارات في الشركات الناشئة والشركات سريعة النمو في العالم العربي والأردن تحديداً. والفعالية التي عقدت على مدار يومين، 11 و12 آذار، كانت برعاية حصرية من البنك العربي.

 

 

 

 

وفي كلمتها الترحيبية للحضور أشادت ريم القسوس، المدير التنفيذي لإنديفر الأردن بتجانس أهداف المؤسسات الداعمة للبيئة الريادية والاستثمارية في الأردن وتكاتف جهودها في الآونة الأخيرة في معالجة التحديات التي يواجهها الرياديون في بيئة الأعمال. وأكدت القسوس على التطورات الهامة المتعلقة بالحصول على التمويل من خلال الصناديق التمويلية والاستثمارية الجديدة التي تم استحداثها في الأردن وعلى رأسها الصندوق الأردني للريادة. وأشارت إلى كون الوصول إلى الأسواق الخارجية يشكل تحديًا رئيسيًا في الأردن للشركات الناشئة والمتسارعة النمو. وأكدت القسوس أنه “على الرغم من أن الأردن يعد مركز انطلاق إلى الأسواق الخارجية، فإنه مكانًا مجدياً لأي رائد أعمال يرغب في توسيع نطاق عملياته الخلفية.”

 

ويذكر أن الفعالية التي حضرها معالي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، المهندس مثنى الغرايبة، وآدريان جارسيا أريانوس، رئيس منظمة إنديفر حول العالم قد شهدت حضور عدد من مسرعات وحاضنات أعمال ولاعبين أساسيين في البيئة الريادية والاستثمارية من الأردن والمنطقة، ومستثمرين من حول العالم فاق عددهم 75 مستثمر من 45 شركة رأس مال مغامر وخاص و25 مستثمر مبادر وبحضور رسمي من هيئة الاستثمار السعودية إضافة إلى 90 ريادي من 74 شركة ناشئة.

 

أما الدول المشاركة من خارج الأردن فكانت مصر، والسعودية، وبريطانيا، والولايات المتحدة الأمريكية، والأرجنتين، ولبنان، والإمارات العربية المتحدة، وفلسطين، والهند، وكندا، واليونان، وتركيا، وقطر، والنمسا.

 

وحول مشاركة الوفد السعودي قال مدير الابتكار وريادة الأعمال في الهيئة العامة للاستثمار د. مازن الزيدي “فعالية ديل ميكرز كانت البيئة المثالية لجمع أبرز اللاعبين في مجال الريادة الاستثمار بين الدولتين، ونسعى من خلالها إلى تسهيل توسع الشركات الأردنية إلى السوق السعودي وتقديم الدعم الكامل لها.”

 

تضمن برنامج الفعالية زخماً من ورشات العمل للرياديين والمستثمرين المبادرين بالإضافة إلى جلسات حوارية تطرقت إلى الوضع الراهن للبيئة الاستثمارية في المنطقة ومكانة الأردن بينها وأهمية دور المستثمرين في تسريع نمو الشركات وفتح أسواق مختلفة لها. وتم عرض الفرص التمويلية الجديدة المتاحة من قبل الصندوق الأردني للريادة، والصندوق السعودي الأردني للاستثمار، وبيوندكابيتال.

 

وفي تعليقها على رعاية البنك العربي لهذه الفعالية قالت الآنسة رندة الصادق – نائب المدير العام التنفيذي في البنك العربي:”تمثل هذه الفعالية التي تنظمها إنديفرفرصة مثالية لتعزيز التواصل والتشبيك بين رياديي الأعمال من الأردن والمنطقة والمستثمرين بشكل يساهم في دعم الشركات الناشئة ويوفر لها فرص النمو والانتشارإقليمياً وعالمياً.” وأضافت الصادق: “يجسد عقد مثل هذه الفعالية في الأردن المكانة البارزة التي تحتلها المملكة على صعيد ريادة الأعمال على مستوى المنطقة حيث تأتي رعاية البنك العربي لهذه الفعالية انطلاقاً من حرص البنك على دعم الجهود الرامية إلى تمكين رواد الأعمال والشركات الناشئة وتحفيز بيئة ريادة الأعمال نظراً للدور الهام والمحوري الذي تلعبه في مجال تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة.”   

 

وقال جاستون فريدلاوسكي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة هيكيز (الأرجنتين) “هذه الفعالية عكست الطاقة الإيجابية الكامنة في البيئة الريادية في الأردن وجودة الكفاءات المتوفرة، مما كان بمثابة تأكيد لي على أن شركة Hickies يجب أن تتوسع إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. إن البنية التحتية مهيئة. أصبحت إنديفر الأردن منارة لرجال الأعمال والمستثمرين في المنطقة ومثال حي على الأثر المضاعف الذي يمكن تحقيقه في البيئة الريادية والاستثمارية.”

 

وتتمحور مهمة منظمة إنديفر الأردن حول العمل على تعزيز النمو الاقتصادي المستدام وبعيد المدى ورفد السوق المحلي بفرص عمل نوعية، من خلال تطوير شركات ريادية ذات أثر إيجابي وملموس على المجتمع. وتقوم المنظمة بمنح الرواد الدعم اللازم من خلال شبكتها العالمية، وتوفر لهم فرص التواصل مع قياديين وخبراء عالميين في مجال الأعمال، إلى جانب أدوات أخرى تساعدهم في الوصول إلى آفاق جديدة من النجاح المتواصل.

المزيد من المواضيع التقنية