إل جي تقدم لأول مرة في العالم تلفازًا مدّعمًا بالذكاء الاصطناعي يفهم اللغة العربية

خبر صحفي 

 

أطلقت شركة إل جي إلكترونيكس أول خدمة دعم تعرف على الكلام باللغة العربية في مجموعة تلفازاتها المدعّمة بالذكاء الاصطناعي للعام 2019، وذلك في خطوة منها لتحقيق رؤيتها وتقديم تجربة استخدام ممتازة.    

 

طورت إل جي طرازات العام 2019 من تلفازاتها لتعزز فيها خدمات الذكاء الاصطناعي ThinQ التي تشتهر بها العلامة التجارية، وذلك باستخدام خوارزمية تعلّم دقيقة تتيح مستوى أعلى من جودة الصورة والصوت المدعّم بالذكاء الاصطناعي. وتتمكن تلفازات إل جي بفضل الخوارزمية الجديدة من تحليل المحتوى الذي تعرضه وتتعرف على الظروف المحيطة لتقديم أفضل محتوى محسّن.

 

تسهل ميزة التعرف على الكلام التي تتوفر الآن باللغة العربية الحصول على المعلومات بطريقة غير مسبوقة، إذ يكفي ببساطة  التحدث أمام جهاز التحكم عن بعد دون الحاجة إلى أي أجهزة إضافية. وتتعرف التلفازات على سياق الكلام وتستجيب للطلبات المعقدة بلغة طبيعية دون أن تضطر المستخدم إلى تكرار سلسلة من الأوامر للحصول على النتائج المرجوة.

 

وتفيد تقنية معالجة اللغات الطبيعية -التي أصبحت تتعرف على الكلام باللغة العربية- في التحكم الذكي بطرازات أجهزة التلفاز الجديدة المدعّمة بالذكاء الاصطناعي من إل جي، وهي تشمل سلاسل تلفازات إل جي: أوليد  ونانوسيل وسمارت تي في. وتلبية لمجموعة واسعة من فئات المستخدمين ستطلق إل جي تلفازاتها المدعّمة بالذكاء الاصطناعي الجديدة في دولة الإمارات خلال هذا الصيف، وستدعم اللغة العربية الفصحى، بالإضافة إلى اللهجتين السعودية والإماراتية. وتخطط إل جي أيضًا لتقديم دعم مماثل للّهجة المصرية في وقت لاحق من العام الجاري. وإضافة إلى دعم اللغة العربية، سيتوفر في طرازات التلفاز للعام 2019 دعم مدمج للتعرف على الكلام بلغات أخرى مثل الإنجليزية والفرنسية والبرتغالية والإسبانية والروسية.

 

صممت إل جي التلفازات المدعّمة بتقنية الذكاء الاصطناعي ThinQ لتمنح المستخدم مزايا متعددة تشمل التحكم بالجهاز والبحث عن المحتوى، ويتيح ذلك للمستخدم التحدث بلغة طبيعية وإصدار الأوامر لتغيير القنوات وتعديل مستوى الصوت وضبط الإعدادات. أما وظيفة البحث عن المحتوى فتمكن المستخدم أيضًا من اكتشاف أحدث العروض على  نيت فليكس ومقاطع الفيديو الرائجة على يوتيوب.

 

ولتمكين المستهلكين من الحياة بكفاءة أعلى عقدت إل جي شراكة مع Open Connectivity Foundation، لتمكن التلفازات الجديدة من الاتصال والتحكم بالعديد من الأجهزة المنزلية الذكية وتشغيلها من التلفاز في غرفة المعيشة المريحة. وتشمل تلك الأجهزة مكيفات الهواء وغسالات الملابس والمكانس الكهربائية الروبوتية ومكبرات الصوت والإضاءة، وبهذا يحظى المستخدمون على لوحة تحكم منزلية بديهية من إل جي تتيح لهم التحكم في الأجهزة مباشرةً من جهاز التلفاز.

 

وقال جيمس لي، رئيس شركة إل جي إلكترونيكس الشرق الأوسط وإفريقيا «بعد أعوام من جهود الأبحاث والتطوير، نجحت إل جي أخيراً في إطلاق دعم الذكاء الاصطناعي للغة العربية. ويجسد إطلاق أول تلفاز مدعّم بالذكاء الاصناعي ويدعم اللغة العربية عمق التزام إل جي بتقديم ما يفيد عملائنا الناطقين باللغة العربية، ونحن ملتزمون دائمًا بمنح عملائنا أساليب جديدة لخوض تجارب حياة ذكية وفعالة.» وأضاف «الشرق الأوسط سوق رئيسة لشركة إل جي ولهذا نحرص دائمًا على تلمّس احتياجات عملائنا فيه، والاستفادة من الابتكارات التقنية الرائدة عالميًا لنطور الحلول المناسبة محليًا التي تتمحور حول خدمتهم.»

 

لمزيد من المعلومات عن أجهزة التلفاز المدعّمة بتقنية الذكاء الاصطناعي من إل جي، يرجى  زيارة: https://www.lg.com/ae/tvs/all-tvs