Game of Peace تُحقق 14 مليون دولار في أول 3 أيام على إطلاقها في الصين

يبدو أنّ اللاعبين في الصين يعشقون وضعية لعب “الباتل رويال” خاصةً بعدما أشارت تقارير إلى تحقيق لعبة Game of Peace إيرادات تصل إلى 14 مليون دولار في أول ثلاثة أيام على إطلاقها هناك.

 

اللعبة متوفرة فقط على نظام تشغيل iOS الخاص بأجهزة آبل في الوقت الحالي، وحسب شركة تحليلات السوق Sensor Tower؛ استطاعت شركة Tencent تحقيق عائدات ضخمة منذ إطلاقها.

 

Game of Peace

 

لعبة التصويب متعددة اللاعبين تسببت في إثارة الضجة بين اللاعبين على الهواتف الذكية في الصين، بعدما قررت شركة Tencent فجأة أنّ تحل هذه اللعبة محل PUBG Mobile هناك، عبر تحديث جديد أطلقته الشركة الصينية.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ لعبة PUBG Mobile في الأساس هي إصدار مُناسب للموبايل من لعبة الباتل رويال الشهيرة PlayerUnknown’s Battlegrounds والتي تتوفر على أجهزة الكمبيوتر الشخصية، ومنصات ألعاب بلاي ستيشن واكس بوكس.

 

ومع استبدال Game of Peace محل PUBG Mobile لم تكن هناك الكثير من الاختلافات، فهي تُشبه الإصدار الأصلي كثيرًا ويُمكن للاعبين من خلالها استرداد إحصائياتهم على اللعبة الأصلية.

 

وقبل أن تُقرر Tencent عملية الاستبدال الأخيرة، كانت لعبة PUBG Mobile متاحة في الصين لأكثر من عام تقريبًا، ولكن الشركة لم تستطيع تحقيق إيرادات منها لأنّها لم تتوافق مع إرشادات وسائل الإعلام الصارمة التي تُلزم بها السلطات الصينية، وفقًا لتقرير Sensor Tower.

 

جدير بالذكر أنّ الصين تعتبر من أكبر أسواق الألعاب حول العالم، فيوجد بها أكثر من 600 مليون لاعب، لكن الحكومة هناك تفرض على شركات التطوير تقديم ألعابهم إلى الحكومة للموافقة عليها إذا كانوا يريدون بيعها بشكل قانوني هناك.

 

لهذا السبب عملت شركة Tencent على تطوير اللعبة الجديدة بواسطة أحد فرقها الداخلية، وبعد موافقة الحكومة عليها أصبح بإمكان الشركة تحقيق إيرادات من خلالها.

 

من جانب آخر، لاحظ بعض اللاعبون السابقون في PUBG Mobile أنّ الإصدار الجديد يحمل دعاية للقوات الجوية الصينية بشكل غير مباشر.

 

على أي حال، شركة Tencent معذورة في هذا التغيير الجديد، فهي ترغب في تحقيق الأرباح، وبالتالي إن كان وضع دعاية مُبطّنة للجيش الصيني سوف يساعد في ذلك، لا مشكلة أبدًا!