إيلون ماسك يركز على النقل الجماعي مع شركة بورنج

429

أعادة إيلون ماسك صياغة أهداف شركة بورنج إلى إعطاء الأولوية القصوى للمشاة وراكبي الدرجات عن السيارات وقد خطط ماسك من قبل لإنشائ الأنفاق عالية السرعة والمحطط استخدامها كأحد أشكال النقل الجماعي.

 

كعادة مشاريع إيلون ماسك فإن التفاصيل تظل شحيحة، ولكنه أكد عبر حسابه شبكة تويتر أن الخطة تتضمن تطوير وسائل النقل تحت الأرضية لنقل المشاة وراكبي الدراجات بدلًا من التركيز الأساسي المهتم بالسيارات.

إيلون ماسك وشركة بورنج

يتبع إيلون ماسك خطة بناء آلاف المحطات الصغيرة حول المدينة بدلًا من الاعتماد على محطات نقل جماعي قليلة ومتخصصة، وبذلك يتم تغطية مساحات واسعة من المدن. نشر ماسك عبر حسابه في شبكة تويتر الاجتماعية مقطع مرئي لهذا المفهوم الجديد.

 

من خلال رؤية الصورة الأخيرة، سترى أن الفكرة في أساسها كما هي، فبدلًا من  ركوب سيارتك الخاصة في أنفاق شركة بورنج ستركب مركبة ما كسيارة قطار تحمل عدة أشخاص في المرة الواحدة.

 

منذ يوليو الماضي، وشركة بورنج تقدم نماذج المركبة الجديدة والتي لم تركز من قبل على النقل الجماعي الذي لم يكن محور تركيز الشركة. يواجه إيلون ماسك العديد من الانتقادات بسبب تصريحاته المؤلمة والتي يستهزىء فيها بأشكال وسائل النقل العام، ولعل هذا ما جعله يغير فكرته من النقل الفردي إلى النقل الجماعي.

 

أفكار ماسك الجنونية يشهد تقدمها الجميع، وغالبا ما تتغير الأفكار حسب الحاجة إليها وهو ما أعطى المرونة لتنفيذ الكثير من أفكار ماسك حتى الآن، ولا يختلف كذلك على نجاحه أحد.