مُخترق شهير يوقف مشروع السيارة ذاتية القيادة Comma بعد تحذير الحكومة

 

يقوم المُخترق الشهير جورج هوتز بإدارة شركة Comma.AI، والتي تم إيقاف مشروعتها، خصيصاً عند بناءه لنظام سيارة شبه ذاتية القيادة مثل تسلا، بعد تحذير من الحكومة الفيدرالية له، وقام حساب الشركة بموقع توتير بكتابة تغريدة مساء يوم الخميس أنها قامت بإيقاف مشروع جهاز  Comma One، وهو مشروع لنظام القيادة شبة الذاتية، ويضاف لإعطاء السيارات قدرات مماثلة للطيار الآلي الخاص بسيارات تسلا

 

ويتضمن الجهاز الذي يتم بيعه مقابل 999$ بمحلات التجزئة، أجهزة استشعار رادارية أمامية، مرفق معها كاميرا، يعمل الجهاز بداية على عدة أنواع من السيارات (مثل سيارات شركة هوندا)، لكن ذكرت الشركة أنها ستقوم بزيادة تدريجية على أنواع أخرى.

 

وجاء خطاب إيقاف المشروع موجهة إلى شركة Comma.AI من قِبل الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق، حيث طالبت الشركة خلاله بتوفير المعلومات حول الجهاز لضمان سلامة المنتج، أو مواجهة عقوبات مدنية تصل إلي 21.000$ يومياً

 

اشتهر هوتز كأول شخص يقوم باختراق جهاز الأيفون الخاص بشركة أبل عندما كان في السابعة عشر من عمره، كما اخترق جهاز البلاي ستيشن 3 في 2010 عندما كان في العشرين من عمره، لكنه اقتحم العناوين الرئيسية في الصحف بعد نيته لدخول عالم السيارات الذكية، وكتبت عنه وكالة الأنباء الدولية Bloomberg مطولاً لبناءه لسيارة ذاتية القيادة داخل مرآب السيارات الخاص به في ديسمبر الماضي، وذكر المقال بريد الإلكتروني بينه وبين المدير التنفيذي لشركة تسلا أيلون ماسك حيث عرض عليه ماسك مكافأة مليون دولار لبناء الجهاز لصالح ماسك كبديلاً لجهاز Mobileye.

 

وكتب ماسك أنه من المستبعد تماماً بالنسبة لشخص واحد أو شركة صغيرة، والتي تفتقر إلى التحقق من الجوانب الهندسية واسعة النطاق، أن تكون قادرة على إنتاج نظام قيادة ذاتية والتي يمكن نشره لإنتاج السيارات.