ARM تقطع علاقتها بهواوي تضامنًا مع قرار الإدارة الأمريكية

كشفت تقارير من بي بي سي نيوز مؤخرًا أنّ ARM تقطع علاقتها بهواوي تضامنًا مع قرار الحظر التجاري الذي قرره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كجزء من الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

 

حيث قامت ARM بإصدار تعليمات للموظفين بوقف جميع العقود النشطة، واستحقاقات الدعم، وأي ارتباطات متعلقة بشركة هواوي الصينية، بسبب الحظر التجاري الأمريكي.

 

وكانت الإدارة الأمريكية منعت أي شركة أمريكية من القيام بأعمال تجارية مع شركة الاتصالات الصينية العملاقة دون إذن من الحكومة الأمريكية، لكن في الوقت نفسه يقع المقر الرئيسي لشركة ARM في المملكة المتحدة وتملكها مجموعة سوفت بانك اليابانية.

 

ARM تقطع علاقتها بهواوي

 

يأتي هذا القرار من ARM خوفًا من التأثّر بالحظر الذي تفرضه الولايات المتحدة على هواوي، حيث تشير التقارير الداخلية إلى أن تصميماتها من الرقاقات تشمل تقنيات أمريكية الأصل، وتقوم ARM بتطوير بعض تصميمات المعالجات في مناطق أمريكية مثل أوستن، وتكساس، وسان خوسيه، مما قد يضعها تحت قيود الولايات المتحدة.

 

وتعتمد شركة هواوي على ARM في تصميم وهندسة معالجات Kirin الخاصة بها، وتدفع لها مبالغ كبيرة مقابل هذا التصميم.

 

بدون تراخيص التصميم لن تتمكن هواوي من الاستمرار في تصنيع معالجاتها الخاصة باستخدام تصميمات ARM.

 

من جانبها، قال متحدث باسم ARM في بيان رسمي “تتثل شركة ARM للقيود التي وضعتها الحكومة الأمريكية وتجري محادثات مستمرة مع الوكالات الحكومية الأمريكية لضمان التزامنا بها” وأضاف “تقدّر ARM علاقتها مع شريكنا منذ فترة طويلة HiSilicon ونأمل في التوصّل إلى حل سريع بشأن هذه المسألة”.

 

ولا نعرف بعد ما إذا كان قرار ARM بوقف التعامل مع هواوي يأتي تضامنًا مع قرار الإدارة الأمريكية، أم أنّها تلقت أمرًا مباشرًا بهذا.

 

جدير بالذكر أنّ هواوي لها فترة وهي تعمل على تخزين المكونات الداخلية الخاصة بأجهزتها الذكية لتكفيها فترة تتراوح بين ثلاثة أشهر إلى سنة، لذا لن تعاني الشركة الصينية على المدى القريب.

 

ويأتي قرار ARM بوقف التعامل مع هواوي بعد شركات أخرى اتخذت نفس الموقف مثل كوالكوم وإنتل، وحتى شركة مايكروسوفت يُتوقع أن تحظر استخدام ويندوز على حواسيب هواوي المحمولة.

 

و علقت هواوي:

بعد أن أعلنت وزارة التجارة الأمريكية عن قرارها بإضافة شركة هواوي إلى قائمتها Entity List (قائمة الشركات التي لا تستطيع شراء التقنيات من الشركات الأمريكية دون موافقة الحكومة)، فإن سلاسل إنتاجنا وإمدادنا امتثلت لجميع القوانين واللوائح المعمول بها واستمرت وتيرة الأعمال مثلما كانت.

 

تجري حالياً شركة إي آر إم – المزودة لنا – مراجعة وتقييماً لأثر قرار وزارة التجارة الأمريكية، وهي على اتصال مستمر بحكومة الولايات المتحدة. ونحن من جانبنا نفهمها تماماً وندعمها.

 

مؤخراً اختار العديد من شركائنا التمسك بعلاقته معنا لنتجاوز هذه العاصفة معًا. نشكرهم جزيل الشكر على هذا. سنواصل في هواوي التعاون مع شركائنا لحماية مصالح عملائنا والمستهلكين حول العالم،  والمحافظة على النظام في السوق وضمان التطور السليم لقطاعنا.