Amazon Alexa تعمل على أكثر من 60,000 جهاز منزلي ذكي

بفضل متابعتي اليومي لأخبار التكنولوجيا والأجهزة الذكية بشكل عام، بدأت أشعر أنّ أليكسا موجودة في كل مكان من حولي، فلا يكاد يمر يوم بدون وجود خبر يتحدث عن المساعد الشخصي، وحسب آخر تقرير من أمازون فإنّ Amazon Alexa تعمل على أكثر من 60,000 جهاز منزلي ذكي.

 

يأتي هذا بسبب سياسة أمازون الذكية التي اتبعتها الشركة عند التعامل مع أليكسا والسوق، فبدلًا من إطلاقها على الهواتف الذكية مثل جميع الشركات الأخرى، بدأت Amazon Alexa رحلتها من خلال المساعد الصوتي على السماعات المنزلية الذكية.

 

والآن أصبح مساعد أمازون موجودًا على أكثر من 60 ألف جهاز من أكثر من 7,400 علامة تجارية مختلفة. ويعني هذا أنّ أمازون أليكسا هو المساعد الشخصي الأكثر وصولًا إلى الجمهور على نطاق واسع.

 

Amazon Alexa

 

جدير بالذكر أنّ هذه الأرقام الجديدة تُمثّل قفزة كبيرة جدًا في توافر أليكسا للمستخدمين. فمنذ عام واحد فقط، ذكرت أمازون أن مساعدها الشخصي متوافق مع 12,000 جهاز، قبل أن تكشف الشركة في سبتمبر عن وصولها إلى حاجز 20,000 جهاز من أجهزة المنزل الذكية.

 

وكي تُكوّن وجهة نظر أفضل عن هذه الأرقام، يمكن وضعها في سياق تنافسي مع منافسي أمازون، والذين يجيئون في الوراء في هذه المرحلة.

 

شركة جوجل مثلًا هي أقرب المنافسين من خلال المساعد الشخصي الخاص بها، وهو يأتي بعد أمازون أليكسا بكثير من حيث الأرقام. وفقًا لتصريحات جوجل، يدعم المساعد الشخصي للشركة من 10,000 جهاز من أكثر من ألف علامة تجارية مختلفة بتاريخ أكتوبر 2018.

 

وقد يكون هذا الرقم أكبر بكثير الآن، لكنّه قد يتقلص أيضًا في المستقبل القريب.

 

ففي خلال مؤتمر جوجل للمطورين 2019، أعلنت الشركة عن مبادرة خصوصية جديدة تؤدي إلى برنامج “Work with Nest” ومن المتوقع أن تقوم العديد من الشركات بتحديث أجهزتها كي تتوافق مع الإصدار الجديد، لكن هناك أيضًا بعضًا من الشركات التي ستتوقف عن التحديث والتطوير، وفي النهاية سوف تندثر وتخسر قدرتها على التوافق مع بيئة نظام Google Nest.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ أمازون باعت أكثر من 100 مليون جهاز يعمل بالمساعد الشخصي أليكسا، لكن بالرغم من هذا لا يزال كلاً من المساعد الشخصي من جوجل، وسيري من آبل، يستحوذان على النسبة الأكبر من هذا السوق بفضل تواجدهما على الهواتف الذكية، وهو السوق الذي تحاول أمازون اختراقه منذ فترة.