9 تقنيات يُتوَقع وجودها في متاجر المستقبل بحلول عام 2030

10٬467

مع وجود الكثير من الخيارات التقنية لدى تجار التجزئة حاليًا وتطورها بشكل مستمر، قد يكون من الصعب تصوّر ما سيبدو عليه المتجر العادي حتى بعد سنوات قليلة من الآن، ناهيك عن عقد من الزمان. ولكن وفقًا لبعض المُحللين هناك 9 تقنيات يُتوقَع أن تتواجد في متاجر المستقبل مع وصولنا إلى العام 2030.

 

حيث يُصوّر تقرير جديد من شركة تحليل البيانات CB Insights كيف ستبدو المتاجر بعد عقد من الزمان، مع مراعاة تطوّر التقنيات المختلفة مثل الأتمتة، والروبوتات، والمبيعات عبر الهواتف الذكية.

 

وتمتد النتائج عبر قطاعات مختلفة من البيع بالتجزئة، مثل الملابس، والبقالة، والسلع الاستهلاكية، وتنظر في التطورات المتوقعة لأشياء مثل اتصالات الجيل الخامس، وانتشار المُدن.

 

9 تقنيات يُتوقَع وجودها في متاجر المستقبل

 

في الدراسة، استقر المحللون على تسعة مفاهيم رئيسية يتوقعون وجودها في المتاجر بحلول عام 2030، بما في ذلك المساحات المجتمعية التجريبية، وقدرات تتبع المخزون عبر الطائرات بدون طيار والكاميرات، والمستودعات الآلية، وسيارات التوصيل ذاتية القيادة، من بين أمور أخرى عديدة.

 

وقال المحللون في بيان “بفضل الميزات الجديدة المدعومة بالتكنولوجيا، سيكون متجر المستقبل قادرًا على توفير تجربة عملاء لا تُضاهى وتتصف بالحيوية والفعالية”.

 

مساحات مجتمعية تجريبية متعددة الأغراض

 

 

في محاولة لجلب المزيد من المتسوقين إلى متاجر المستقبل ، ستقوم الشركات بتطوير مساحات مجتمعية لاستضافة الأحداث، وبناء العلاقة مع العلامة التجارية للشركة.

 

حيث كانت شركات الملابس النشطة مثل Athleta، وLululemon من أوائل الشركات التي تبّنت هذه الفكرة، حيث أضافت ستوديوهات للياقة البدنية في موقع المتجر، وهناك تجار آخرين مثل Nordstorm يبدون اهتمامًا بهذه التكنولوجيا الجديدة، حيث افتتحت الشركة مساحة صغيرة في لوس أنجلوس عام 2017 تستخدمها في الأحداث الدورية، وتنوي فتح المزيد في عام 2019.

 

وكتب المُحللون “يمكن أن تشمل التجارب داخل المتجر دورات تعليمية حول الموضوعات المتعلقة بالمنتج (مثل دورة طهي في متجر للسلع المنزلية)، وندوات تقييم المنتج، والأحداث المجتمعية التي ترعاها العلامة التجارية، والترفيه، وغيرها”.

 

مُرتجعات الطرف الثالث داخل المتجر

 

 

بينما يتدفق المستهلكون إلى الشركات عبر متاجرها الخاصة وعبر الإنترنت، تتطلع بعض العلامات التجارية الكُبرى إلى الاستفادة من المرتجعات في زيادة تدفق المتسوقين، وذلك عن طريق توفير طريقة للمستخدم يُمكنه من خلالها إرجاع منتجات إحدى الشركات إلى مقر شركة أخرى.

 

حيث شهدنا مؤخرًا شراكة بين Kohl’s وأمازون تسمح للمتسوقين بإعادة مشتريات أمازون عبر متاجر Kohl’s المتعددة.

 

في الوقت نفسه، قال المحللون أنهم يتوقعون زيادة في الشركات الناشئة مثل Happy Returns التي تسمح لتجار التجزئة على الإنترنت مثل Everlane بمنح المستهلكين خيار إعادة المنتجات في أكشاك مُخصصة لذلك.

 

تكنولوجيا الرؤية الداخلية للدرون والكاميرات

 

 

قال المحللون أنهم يتوقعون استخدام تكنولوجيا الرؤية الداخلية للطائرات بدون طيار والكاميرات، والتي تسمح لتجار التجزئة بتتبع المخزون بشكل أفضل في الوقت الفعلي. تجدر الإشارة إلى أنّ شركات مثل Kohl’s، وWalmart، وBrooks Brothers تستخدم هذه البرامج بالفعل لتحسين الكفاءة.

 

وكتب المحللون في التقرير “إدارة المخزون أمر بالغ الأهمية مع تحسين تجار التجزئة عبر القنوات […] تحتاج المتاجر إلى بيانات جرد دقيقة في الوقت الفعلي من أجل خدمة العملاء بسرعة”.

 

تكنولوجيا العرض

 

 

قام عدد كبير من شركات الملابس بإضافة شاشات تفاعلية إلى فروعها المختلفة، ولكن مُحللي CB Insights قالوا إنهم يتوقعون أن يكون هذا هو الوضع الطبيعي في المتاجر لاحقًا.

 

حيث أنّ شاشات العرض هذه تُعدّ ضرورية في جمع بيانات المستهلك، سواء كانت تعتمد على تقنيات الواقع المعزز، أو مجرد شاشات لتصفح المنتجات ويجب تواجدها في متاجر المستقبل.

 

التكامل مع الموبايل

 

متاجر المستقبل

 

مع التطور الهائل في تكنولوجيا الهواتف الذكية والقدرات الهائلة للاتصالات حتى وصلنا إلى الجيل الخامس الذي يعد بسرعات إنترنت هائلة، سيكون على المتاجر التكامل بشكل أفضل مع الموبايل، مع وجود أشياء مثل إمكانية الدفع عبر الموبايل، أو QR Code على الملابس.

 

وكتب المحللون “أصبح التفاعل عبر الموبايل داخل المتجر أداة مفيدة لكل من العملاء وشركاء المبيعات […] تجار التجزئة يستفيدون من هواتف الموبايل الخاصة بالعملاء كوسيلة للتفاعل مع المتجر الفعلي”.

 

التخصيص في التصنيع وداخل المتجر

 

 

على الرغم من أنّ عدد قليل فقط من الشركات هي التي توفّر خدمات الطباعة ثلاثية الأبعاد داخل المتجر، مثل شركتي Nike وAdidas، إلا أنّ المحللين قالوا أن هذا سيكون أمرًا شائعًا بحلول عام 2030.

 

وكتب المحللون في التقرير “إذا نُفّذ بنجاح على نطاق واسع، يمكن للسلع المخصصة أن تحظى بمستوى من رضا العملاء، والولاء للعلامة التجارية لا يدركه معظم تجار التجزئة”.

 

الكاشير الآلي

 

متاجر المستقبل

 

بعدما أثبتت متاجر Amazon Go القدرة على تشغيل متجر بالكامل بدون أي موظفين، بفضل مزيج من رؤية الكاميرا، وأجهزة الاستشعار، وتكنولوجيا RFID، زاد عدد المتاجر التي تعمل بنفس المفهوم.

 

يقول المحللون “تقنية الكاشير الآلي هي وسيلة لتقليل الاحتكاك عن طريق التخلص من متاعب الخطوط الطويلة أثناء الدفع […] نظرًا لأن عمالقة التكنولوجيا مثل أمازون يقدمون هذه التكنولوجيا للجمهور، فإن تجار التجزئة الصغار سيحتاجون إلى وسيلة للمنافسة. وقد تكون الشركات الناشئة للكاشير الآلي إحدى الطرق للقيام بذلك”.

 

مستودعات روبوتية

 

 

قالت CB Insights إنها تتوقع ظهور نوع جديد من المستودعات لتلبية الطلبات “مستودعات حضرية صغيرة تلبي الطلبات عبر الإنترنت بشكل مستقل عن طريق التكنولوجيا الآلية” في المدن الكبرى.

 

وقال المحللون إن هذه المستودعات ستلعب دوراً مكملاً مع انتقال شريحة متزايدة من السكان إلى المدن، مستشهدين بتقرير للأمم المتحدة وجد أن أكثر من ثلثي سكان العالم سيعيشون في المدن بحلول عام 2050.

 

وجاء في التقرير “من خلال ضغط المستودعات في المناطق الحضرية الكثيفة وخفض المسافة للعملاء، يمكن لتجار التجزئة خفض تكلفة التسليم”.

 

المركبات ذاتية القيادة

 

متاجر المستقبل

 

بينما حققت شركة Waymo تقدمًا كبيرًا بالفعل في سياراتها ذاتية القيادة، فإن شركات ناشئة أخرى مثل Nuro و Starship Technologies و Udelv قد تقدمت لتزويد خيارات البيع للموزعين بالتجزئة.

 

على الرغم من أن هذه المركبات لا تزال بحاجة إلى تمرير بروتوكولات تنظيمية واسعة النطاق، إلا أن المحللين قالوا إنّها من المحتمل أن تكون خيار لمساعدة الشركات والمستهلكين على خفض تكاليف التسليم.