3 شركات تقنية مرت بظروف صعبة خلال 2018

خلال عام 2018، رأينا عدة شركات تقنية مرت بظروف صعبة مثل فيسبوك، جوجل، تويتر وتيسلا، ولكن هناك عدة شركات لم تحظى بنفس هذه الشهر لما واجهته من مشكلات.

سنعرض لكم اليوم 3 شركات تقنية مرت بظروف صعبة خلال 2018، وهو ما يتضمن كل من يلب وسناب وآي بي إم.

Yelp

بدأ عام 2018 بشكل جيد لهذه الشركة، حيث كانت تتقدم في خطتها للتركيز على أمريكا الشمالية بعد انسحابها من السوق العالمي، حتى أنها حصلت على بعض الدعم الأوروبي بعد قيام الاتحاد بفرض غرامة 5 مليار دولار على جوجل لكونه يقدم نتائج بحث منحازة لا تسمح للشركة بالمنافسة عالمياً بأي شكل، ولكن بعد عدم بلوغ أهداف إيرادات الربع الثالث من هذا العام، هبطت أسهمها بنسبة 21% بشهر نوفمبر قبل أن تهبط أكثر لتبلغ 33% من قيمتها بنهاية العام حالياً، وهو ما جعل الكثير من المستثمرين يفكروا بخيار بيعها.

Snap

شركات تقنية مرت بظروف صعبة

خلال الأسبوع الماضي، هبطت قيمة أسهم الشركة لأقل نقطة في تاريخها عند 4.99 دولار لكل حصة، وخلال الربع الثالث من 2018، خسرت الشركة 2 مليون مستخدم مقارنة بعام 2017، كما أنها تخضع لتحقيقات متعلقة بطرحها العام الأولي في البورصة، ولكن الأمر الأكثر قلقاً هو عدم وجود خطة واضحة لمواجهة كل هذه المشكلات وتأسيس مستقبل مستدام.

IBM

لم تصب IBM أيضاً أهدافها المالية بالربع الثالث من 2018، رغم أنها بدأت تحصل على اهتمام المستثمرين بفضل دخولها مجالات الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين والحاسوب الكمومي، ولكن بعد قلة الإيرادات وحجم الديون المتثاقل مع مرور 5 أعوام متتالية من الانخفاض بالإيرادات، بدأت الشركة عملية بيع ما قيمته 1.8 مليار دولار من ممتلكاتها البرمجية، بما يكفي لاستثماره في منتجات جديدة، ما يأتي بعد عقدها صفقة للاستحواذ على شركة Red Hat للبرمجيات مقابل 34 مليار دولار، ولكن مع انخفاض أسهمها بنسبة 32%، من غير الواضح بعد إن كانت الشركة قادرة على وقف انحدارها رغم جهودها الابتكارية.

اقرأ أيضاً: أهم 8 لحظات غيرت من مسار الشبكات الاجتماعية خلال عام 2018