10 أسئلة توضح لك كل ما تريد معرفته عن عملة فيسبوك الرقمية الجديدة ليبرا

كشف موقع فيسبوك أخيرًا عن التفاصيل المتعلقة بعملته الرقمية الجديدة ليبرا، والتي ستتيح لك شراء الأشياء وإرسال الموال إلى الأشخاص بدون رسوم تُذكر.

ستقوم بإتمام العمليات من خلال الإنترنت أو بنقود مستعارة عبر الإنترنت أو في نقاط التبادل المحلية مثل محلات البقالة، ويُمكنك إنفاقه عبر استخدام تطبيقات محفظة من جهة خارجية بالتبادل مع محفظة كاليبرا الموجودة في واتس آب وماسنجر وتطبيقها الخاص.

 

أعلن اليوم عن جميع التفاصيل المتعلقة بعملة فيسبوك الرقمية الجديدة ليبرا مع تجربتها لاكتشاف مكامن الخلل في نظام بلوكتشين قبل الإطلاق في النصف الأول من عام 2020.

 

لن تتحكم فيسبوك بالكامل في عملة ليبرا، ولكن بدلًا من ذلك ستحصل على صوت واحد فقط في حوكمتها مثل الأعضاء المؤسسين الآخرين في جمعية ليبرا بما في ذلك فيزا وأوبر وآندرسن هورويتز الذين استثمروا مالا يقل عن 10 مليون دولار في عمليات المشروع.، وستعمل الجمعية على الترويج لمنصة بلوكتشين ليبرا مفتوحة المصدر من خلال لغة البرمجة موف الخاصة بها بالإضافة إلى تسجيل الشركات لقبول ليبرا للدفع وحتى منح الخصومات والمكافآت.

 

أطلقت شركة فيسبوك كذلك شركة تابعة لها تُدعى كاليبرا والتي تتعامل مع المعاملات المشفرة وتحمي خصوصية المستخدمين من خلال عدم خلط دفعات ليبرا الخاصة بك مع بياناتك على فيسبوك وذلك حتى لا يمكن استخدامها لاستهداف الإعلانات.

 

اقرأ أيضًا >> تطبيق جديد من فيسبوك يدفع لك مقابل تتبع ما تقوم به على هاتفك

 

من المتوقع أن تطلق عملة فيسبوك الرقمية الجديدة ليبرا رسميًا في التعاملات اليومية خلال عام 2020، لكن دعنا نوضح هذه العملة الجديدة في بعض الأسئلة البسيطة:

 

ما هي ليبرا؟

 

تقول فيسبوك أن ليبرا عبارة عن عملة عالمية وبنية تحتية مالية، وبعبارة أخرى فهي عبارة عن أصول رقمية تم إنشاؤها بواسطة فيسبوك وتُدار بواسطة بلوكتشين جديدة من تطوير فيسبوك وهي التقنية التي تستخدمها عملات رقمية أخرى مشفرة مثل البيتكوين.

 

لماذا أطلقوا عليها اسم ليبرا؟

 

يأتي الاسم ليبرا من المقياس الروماني الأساسي للوزرن، والاختصار lb للباوند مشتق من الكلمة الإنجليزية Libra ويشير الرمز £  إلى حرف L الأول في كلمة Libra لكن بصورة مزخرفة.

 

لماذا تقوم فيسبوك بتطوير عملة مشفرة، وهل مسموح بها؟

 

يهدف موقع فيسبوك الوصول إلى نحو1.7 مليار مستخدم حول العالم لا يستطيعون الوصول إلى حساب مصرفي، ومن المرجح أن تواجه الشركة عقبات تنظيمية ومخاوف من الاحتكار، خاصة في الوقت الذي يرغب فيه الكثير من المنظمين تفكيك شركة فيسبوك، ولكن لن يتم طرح أي تشريع محدد قبل الإطلاق.

 

اقرأ أيضًا >> فيسبوك تُسهّل التبليغ عن الأخطاء باستخدام الهاتف الذكي

 

في خضم شائعات عن التوسع المالي الجديد لفيسبوك، كتب أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي إلى المدير التنفيذي مارك زوكربرج طالبين فيه توضيحاته بشأن مخاوف الخصوصية.

 

من المسؤول عن عملة ليبرا؟

 

سيتم إدارة  العملة من قبل مجموعة من الشركات التي تُدعى “جمعية ليبرا” وستعمل وكأنها عملة مستقرة وسترتبط بالأصول الورقية الحالية من دولار ويورو بهدف منعها من التقلب الذي تعانيه العديد من العملات المشفرة اليوم.

 

تصف فيسبوك جمعية ليبرا بأنها منظمة مستقلة لا تهدف للربح مقرها سويسرا، تقوم بوظيفتين أساسيتين: التحقق من صحة المعاملات في بلوكتشين ليبرا وإدارة الاحتياطي المرتبط بليبرا وتخصيص الأموال لأسباب اجتماعية.

 

داخل جمعية ليبرا سيكون هناك إدارة تُدعى مجلس جمعية ليبرا وتتألف من ممثل عن كل عضو في الجمعية والذي سيصوت على القرارات السياسية والتشغيلية.

 

يزعم موقع فيسبوك أنه على الرغم من قيامه بإنشاء جمعية ليبرا والبلوكتشين الخاصة بها، فإنه بمجرد إطلاق العملة في عام 2020، ستسحب الشركة من الدور القيادي وسيكون لجميع أعضاء الجمعية أصوات متساوية في إدارة العملة ليبرا.

 

هناك العديد من الشركات التي ساهمت بمبلغ لا يقل عن 10 مليون دولار أمريكي لتكون مدرجة في قائمة الأعضاء المؤسسين لجمعية ليبرا وتشمل الشركات التقنية باي بال وإي باي وسبوتيفاي وأوبر وليفت، بالإضافة إلى شركات التمويل مثل آندرسون هورويتز وثريف كابيتال وفيزا وماستر كارد.

 

 كيف سنستخدم العملة الجديدة؟

 

عند إطلاق العملة المشفرة، يُمكن للمستخدمين تنزيل محفظة كاليبرا الرقمية والتي ستسمح لهم بإرسالها إلى أي شخص من خلال هاتف ذكي، وسيكون متاحًا كميزة في ماسنجر وواتس آب وكتطبيق مستقل كذلك.

 

ليس من الواضح الدول التي ستُطلق بها عملة فيسبوك الرقمية الجديدة ليبرا في البداية، على الرغم من أن فيسبوك أكدت على أن أي شخص تقريبًا في العالم سيتمكن من تنزيل التطبيق.

 

ماذا يُمكنك الشراء معها؟

 

سيطلق فيسبوك محفظة كاليبرا الرقمية للسماح للمستخدمين بإرسال الأموال من وإلى بعضهم البعض، وبصرف النظر عن المعاملات على التطبيق نفسه، فإن فيسبوك يريد تسهيل استخدام عملة ليبرا لدى البائعين في التعاملات اليومية.

 

شاهد أيضًا >> حديث التقنية : هل حان الوقت لتفكيك فيسبوك ؟!

 

تعد شركات مشاركة المواصلات مثل أوبر وليفت من أوائل المستثمرين في المشروع، وهذا يشير إلى أن المستخدمين قد يكونوا قادرين على الدفع مقابل الخدمات على التطبيقات التي تستخدم ليبرا.

 

هل هذه العملة آمنة؟

 

هناك عدد من المخاوف المتعلقة بالخصوصية فيما يتعلق بالتطبيق المالي الذي يديره فيسبوك وقالت الشركة أنها ستنفذ تقنيات لمنع غسل الأموال والاحتيال. ستنفذ فيسبوك عمليات للتحقق ومكافحة الغش وهي نفسها التي تستخدمها البنوك وبطاقات الائتمان.

 

كما يزعم أنه سيكون لديه دعم مباشر لمساعدة المستخدمين الذين يفقدون الوصول إلى الحسابات، وإذا كان المستخدم سيفقد الأموال من خلال الاحتيال. سيتم بناء بلوكتشين ليبرا على شفرة مفتوحة المصدر كي تسمح للمطورين ومجتمع الأبحاث بمراقبته بحثًا عن عيوب في التصميم والأمان، وستقوم الشركة بتنفيذ برنامج مكافآت لاكتشاف الثغرات لتحفيز خبراء الأمن على الإشارة إلى نقاط الضعف في المنصة.

 

كيف ستجني فيسبوك المال من ذلك؟

 

ستأخذ منصة فيسبوك رسوم بسيطة على كل معاملة من المعاملات عبر البلوكتشين وسيتم تحويل الكثير من الرسوم إلى البائعين الذين يمكنهم بعد ذلك استيعاب التكاليف بأنفسهم أو نقلها إلى المستخدمين.

 

هل سيبيع فيسبوك بيانات التشفير الخاصة بالمستخدمين إلى الشركات الإعلانية؟

 

تزعم منصة فيسبوك أنها ستبقي البيانات المالية من المعاملات عبر بلوكتشين ليبرا قيد السرية ومنفصلة عن ملفات تعريف إعلانات المستخدمين، وسيسمح للمستخدمين بحمل عنوان واحد أو أكثر غير مرتبط بهوياتهم الحقيقية كما تفعل العديد من شبكات التشفير.