1.4 مليار آيفون وآيباد مُعرّضين للاختراق بسبب شركة إسرائيلية

كشفت شركة إسرائيلية مؤخرًا أنّ أكثر من 1.4 مليار آيفون وآيباد مُعرّضين للاختراق بعد توصّلها إلى طريقة للدخول إلى أي جهاز آيفون أو آيباد يعمل على أي إصدار من iOS، من ضمنها الإصدار الأخير iOS 12.3.2، حسب تقرير من آبل إنسايدر.

 

حيث صرّحت شركة Cellebrite التي تتخذ من الأراضي المحتلة مقرًا لها أنّها وجدت طريقة لاختراق أي آيفون أو آيباد يعمل بنظام iOS، ومع تصريح تيم كوك – الرئيس التنفيذي في آبل – في وقت سابق بوصول عدد مستخدمي هذه الأجهزة إلى 1.4 مليار مستخدم، فإن الخطر يشملهم جميعًا.

 

1.4 مليار آيفون وآيباد مُعرّضين للاختراق

 

كشفت الشركة الإسرائيلية أنّ بإمكانها استخراج ملفات النظام كاملة على أي جهاز يعمل بنظام iOS، وأنّها ستعرض هذه الخدمة للبيع. وجدير بالذكر أنّ شركة Cellebrite هي شركة جادة فيما تفعل، حيث استخدمت الشرطة الفيدرالية الأمريكية خدماتها في عام 2016 لكسر حماية هاتف iPhone 5c المملوك للمُتهم سيد رضوان فاروق في أعقاب هجوم سان بيرناردينو الإرهابي عام 2015، كما تحدثت الشركة في وقت سابق مع موقع فوربس عن خدماتها.

 

دفاعًا عن موقفها، قالت شركة Cellebrite أن أدواتها تتطلب من المستخدم امتلاك جهاز الآيفون أو الآيباد المرغوب في كسر حمايته، حيث لا يمكن إجراء الاختراق عن بُعد، كما أنّها تقوم بإجراء عمليات تدقيق أمنية مطولة لتحديد استحقاق أي شخص يريد أن يخترق جهازًا.

 

مع ذلك، كشف تقرير سابق من فوربس أنّ مجموعة أدوات من Cellebrite عُرضت للبيع على موقع إيباي مقابل 100 دولار، مما يجعلها مُتاحة للمتسللين بمختلف أنواعهم.

 

الواضح لدينا حاليًا أن الشركة استطاعت التوصل إلى طريقة للنفاذ إلى أجهزة الآيباد والآيفون بمختلف إصدارات النظام عليها، وأنّ آبل لا تعرف عن هذه الثغرة أي شيء في الوقت الحالي، ناهيك عن إمكانية إغلاقها، لذا نتوقع ألّا يكون تحديث iOS 13 حلًا لهذه المشكلة.

 

من جانب آخر، تعتمد آبل في بيعها لأجهزتها المختلفة – خاصة الآيفون – على الترويج لقدراتها الأمنية وصعوبة اختراقها، لكن في الوقت الحالي الشركة بحاجة إلى إثبات هذا عن طريق العثور على الثغرة وإغلاقها قبل أن يبدأ المتسللون باستغلالها.