وحدة القيادة الذاتية في أوبر تحصل على استثمار بقيمة مليار دولار

مع اقتراب شركة أوبر أخيراً من طرح أسهمها للاكتتاب العام (IPO) حصلت وحدة القيادة الذاتية في أوبر على تمويل نقدي كبير، بالإضافة إلى بعض الاستقلالية، حسب تقرير من CNBC.

 

حيث أعلنت الشركة مؤخراً أنّ كلاً من تويوتا، وDenso، وسوفت بانك سوف يستثمرون ما مجموعه مليار دولار أمريكي في مجموعة UBER ATG الخاصة بتطوير تقنيات القيادة الذاتية، مما يرفع من قيمة الوحدة إلى 7.25 مليار دولار.

 

وكانت تويوتا استثمرت مبلغ يصل إلى 500 مليون دولار في وحدة القيادة الذاتية في أوبر العام الماضي، وقالت الشركتين وقتها أنّ هذا الاستثمار سوف يؤدي إلى إنشاء أسطول قيادة ذاتية مبني على سيارة سيينا ميني فان التي تصنعها تويوتا.

 

وحدة القيادة الذاتية في أوبر

 

تتعاون العديد من شركات صناعة السيارات حالياً مع شركات التوصيل – مثل أوبر وكريم – لتطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية، حيث يتوقع المحللون أن تصبح سوقاً ضخماً في السنوات القليلة القادمة.

 

وصرّح الرئيس التنفيذي لشركة أوبر قائلاً “سوف يؤدي تطوير تقنية القيادة الذاتية إلى تحويل وسائل النقل كما نعرفها، مما يجعل شوارعنا أكثر أمناً ومُدننا أكثر ملائمة للعيش. إعلان اليوم، جنباً إلى جنب مع شركاء التصنيع والموردين، سيساعد في الحفاظ على مكانة أوبر في طليعة هذا التحوّل”.

 

هذا وينقسم التمويل ما بين الشركتين بقيمة 667 مليون دولار من تويوتا وDenso، ومبلغ 333 مليون دولار من سوفت بانك، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الأخير يعتبر حامل الأسهم الأكبر في أوبر.

 

وفي بيان أوبر الرسمي قال نائب رئيس تويوتا “إن الاستفادة من نقاط القوة في تقنية القيادة الذاتية في Uber ATG وتكنولوجيا التحكم في المركبات التابعة لمجموعة تويوتا، وقدرة الإنتاج الشامل، وأنظمة دعم السلامة المتقدمة، مثل تويوتا غارديان، سوف تمكننا من تسويق المركبات وخدمات النقل الآلي الأكثر أماناً والأقل تكلفةً”.

 

تأتي هذه الأخبار بينما تستعد شركة أوبر الأمريكية لطرح أسهمها للاكتتاب العام، لتتبع بذلك منافسها الرئيسي في الولايات المتحدة الأمريكية “Lyft” والتي طرحت أسهمها بالفعل في نهاية مارس الماضي، على الرغم من معاناة السهم بسبب تشكك المستثمرين من تحقيقها للأرباح.