واتساب يحارب انتشار الشائعات عبر تحديد مشاركة الرسائل مع 5 أصدقاء

واتساب يحارب انتشار الشائعات عبر تحديد مشاركة الرسائل مع 5 أصدقاء
1٬172

صرّح مسئول رسمي في فيسبوك اليوم الإثنين أن مشاركة الرسائل مع الأصدقاء سيتم تحديدها إلى خمسة فقط، وكشف أن واتساب يحارب انتشار الشائعات باتخاذ خطوات مثل هذه، حسب تقرير رويترز.

 

وكانت العديد من التقارير السابقة قد أشارت إلى أن نسبة انتشار الشائعات والأخبار المزيفة على واتساب هي الأعلى بين التطبيقات والخدمات الأخرى.

 

واتساب يحارب انتشار الشائعات

 

وقالت فيكتوريا جراند – نائب رئيس واتساب للسياسة والاتصالات – في مؤتمر صحفي “سوف نفرض حدوداً لخمسة رسائل في جميع أنحاء العالم اعتباراً من اليوم”.

 

في السابق، كان بإمكان مستخدم واتساب إعادة توجيه الرسائل إلى 20 فرد أو مجموعة، ويجدر بالذكر أن خطوة تحديد مشاركة الرسائل كانت قد بدأت في الهند في يوليو الماضي، بعد انتشار سلسلة من الشائعات على المنصة الاجتماعية أدت إلى العديد من أعمال القتل ومحاولات الإعدام.

 

ويملك تطبيق واتساب – جزء من فيسبوك – حوالي 1.5 مليار مستخدم حول العالم، وتحاول الشركة تحسين استخدامه والقضاء على طُرق سوء الاستخدام، خاصةً بعد التقارير التي وضعته في مقدمة الخدمات التي تساعد على نشر الشائعات والأخبار المزيفة.

 

اقرأ أيضاً: تطبيق واتس آب يحارب المحتوى المزيف والمضلل بميزة جديدة داخل التطبيق

 

وحسب نائب رئيس الشركة للاتصالات والسياسة، فإن التطبيق سيحصل على تحديث جديد اليوم الإثنين يعمل على تحديد عدد المشاركات مع الأصدقاء، على أن يصل التحديث لمستخدمي أندرويد أولاً، ثم يتبعه مستخدمي واتساب على iOS.

 

انتقادات فيسبوك

 

يأتي هذا ضمن سياسة شركة فيسبوك لتحسين خدماتها بشكل عام والقضاء على الأخبار المزيفة التي تنتشر من خلالها، خصوصاً بعد تعرّض الشركة لانتقادات واسعة على مدار الشهور الماضية، تتعلق بعدم قدرتها على السيطرة على سلوكيات المستخدمين المسيئة.

 

فيسبوك - واتساب يحارب انتشار الشائعات

 

وقبل هذا، قام مؤسس فيسبوك “مارك زوكربيرج” بالمثول أمام لجنة من مجلس الشيوخ الأمريكي، للرد على اتهامات تتعلق بالتلاعب في نتائج انتخابات الرئاسة الأمريكية الماضية، فيما عُرف وقتها بفضيحة كامبريدج أنالاتيكا.

 

ووصل سعر سهم فيسبوك وقت النشر إلى ما يقارب 150 دولار أمريكي ليعاود الارتفاع بعد فترة الانخفاض بداية هذا العام، وتحاول الشركة تحسين صورتها للحفاظ على استقرار الأسهم وجذب المزيد من المستثمرين نحو الشراء.

المزيد من المواضيع التقنية