لامبرجيني هوراكان ايفو الجديدة: سيارة خارقة مزودة بحاسوب عملاق

3٬654

 

خلال العقود القليلة الماضية، عززت التكنولوجيا من أمان وسهولة المركبات في قيادتها، فأظهرت لنا المكابح مانعة الإنغلاق والتحكم في طريقة الجر وتوجيه عزم الدوران وغيرها من التقنيات الأخرى التي تساعد على بقاء السيارات على الطرق بدلًا من فقدان التحكم بها، وهذا هو السبب في تعامل السيارات الحديثة مع الزوايا بطريقة أفضل من السيارات القديمة.

 

من داخل إحدى سيارات لامبرجيني، يقدم نظام LDVI طريقة رائعة في التحكم، إذ تأخذ وحدات التحكم في المحرك ECU البيانات من السيارة بأكملها وتستخدمها لضبط الطريقة التي يعمل بها المحرك الجديد في الوقت الفعلي (في الواقع أقل من 20 مللي في الثانية).

 

تنتهج السيارات نفس الطريقة منذ فترة لكن على صانع السيارات الإيطالي أن يوفر ذلك النظام على سرعات كبيرة جدًا وفي البيئات التي لا تواجهها سيارات السيدان أو سيارات الدفع الرباعي الخاصة بك.

 

اقرأ أيضًا >> لامبورجيني أوروس ترفع نسبة مبيعات الشركة بنسبة 51% خلال 2018

 

مع هذه التقنية، يُمكن لسيارة لامبرجيني الاستفادة من القوة الفائقة لسيارات الدفع الرباعي الفائقة بمحرك V10 وبقوة 360 حصانًا وترويضها كذلك ليستمتع السائق خلف عجلة القيادة.

 

لتحقيق ذلك، فإن LVDI في الواقع وحدة معالجة مركزية فائقة السرعة تأخذ بيانات عن سطح الطرق وإعداد السيارة والإطارة وكيفية قيادة السائق للسيارة ثم يستخدم هذه المعلومات للتحكم في جوانب مختلفة من سيارة هوراكان Huracan.

 

 

يعمل النظام بالتنسيق مع مستشعرات الأجهزة 2.0 من طراز لامبرجيني بياتفورما إنيرزيالي LPI ويستخدم هذا النظام الجيروسكوبات ومقاييس التسارع الموجودة في مركز ثقل السيارة ويقيس حركة السيارة ويشارك تلك البيانات مع نظام LVDI المحوسب.

 

اقرأ أيضًا >> بالصور || تعرف على هاتف لامبورجيني الجديد بسعر 2450 دولار

 

تقول شركة لامبرجيني أن النظام يتناغم مع جميع جوانب القيادة بحيث يمكنه تقديم أفضل إعدادات للقيادة في اللحظة التالية، أي أنه بمعنى آخر يستنبط طريقة قيادة المستخدم للسيارة ويدرسك سلوكك بالتفصيل لتهيئة السيارة لك، أي أنه نظام تخصيص أوتوماتيكي.

 

 

تفكر لامبرجيني في عالم يتجاوز محركًا يعمل بالغاز بالكامل، فهو يحتوي على خط أنابيب للمركبات الهجينة والكهبائية، ويشار إلى أن لامبرجيني ستكون آخر شركات تصنيع السيارات التي تترك وراءها محطة كبيرة لتوليد الطاقة.

 

 

يتطلب توفير كل هذه الطاقة على الأرض واقعيًا بهذا القدر من التحكم تقنيات كبيرة للغاية، وهذا ما يساعد على تواجدها نظام LDVI وغيرها من التقنيات، والنتيجة ستكون تجربة قيادة تتوافق تمامًا مع ما يريده السائق بغض النظر عن وضع السيارة.

 

 

يسمح نظام التحكم الموجود في سيارة هوراكان بتفقد الكثير من الأشياء لحظيًا مثل زاوية الانزلاق أثناء القيادة والانطلاق من الثبات بسرعات عالية لمعرفة مدى أمان ما تقوم به أثناء قيادة السيارة.

 

 

مع تزايد سُبل الراحة في تصميمات السيارات المختلفة، تنتهج لامبرجيني نهجًا لا يفهمه إلا عشاق السيارات، وهو ما قاله ماوريتسيو ريجاني -رئيس قسم التكنولوجيا في شركة لامورجيني- في أن الشركة تسعى لتطوير نظام يفهم ما يريده السائق، لا لتصنيع شيء يحل محل السائق.