هل يستطيع الذكاء الاصطناعي التغلب على الأزمة الديموغرافية في سوق العمل؟

من بين التحديات التي يواجهها الرؤساء التنفيذيون، جذب الأشخاص الموهوبين والاحتفاظ بهم، فالمشكلة الكُبرى ليست تنظيمية أو اقتصادية وإنما ديموغرافية فقد بدأت معدلات المواليد المتناقصة في استنفاذ مستودع العمالة العالمي.

 

هذه المشكلة قد تكون حادة بشكل خاص في اليابان والصين وكوريا الجنوبية ومعظم دول أوروبا الغربية التي لديها معدلات مواليد منخفضة بالنسبة لاستدامة السكان ومستويات توظيفهم في نهاية المطاف، وقد أصبح ذلك مصدر قلق كبير في الولايات المتحدة خاصة وأن انخفاض معدل التخرج من المدارس الثانوية وارتفاع تكاليف الجامعات أدى إلى تضييق الوصول إلى الأشخاص ذوي المهارات والتقنيات العالية.

 

الحلول في يد أصحاب العمل، في الوقت الذي تتنافس فيه الشركات في جميع أنحاء العالم للحصول على موارد بشرية أكثر كفاءة فإن علينا أن نحدد أفضل الأشخاص لجذبهم وتقييمهم والاحتفاظ بهم بأي شكل، وقد تُستخدم أدوات الذكاء الاصطناعي في ذلك.

 

قوة مطابقة الأنماط

 

على سبيل المثال، قامت شركة أوراكل بتوظيف 10 آلاف طالب جامعي في الولايات المتحدة بالسنوات الخمس الأخيرة، اعتمد معظمهم على الخبرة والغريزة الداخلية، في هذه الحالة، أليس من المفيد أن نتعرف على احتياجاتنا وقواعد العاملية لدينا قبل تقديم أي عرض؟

 

نريد أن نعلم إذا ما كان الطلاب في إحدى الجامعات يميلون إلى تقديم أفضل أداء في أوراكل من طلاب جامعات أخرى، كذلك نريد معرفة ما إذا كان معدل GPA أو تخصص الطالب الجامعي له تأثير على احتمالية نجاحه؟ كذلك نريد معرفة البرنامج الأمثل للشخص الموظف استنادًا إلى ملف التعيين لزيادة احتمالية نجاحه.

 

تخيًل عالمًا يستخدم فيه أصحاب العمل تطبيقًا يستند إلى الذكاء الاصطناعي في تقييم المرشحين الين يستجيبون لإعلان عمل على إنسجرام، ويقوم التطبيق بتحليل المعلومات التي يشترك فيها مقدم الطلب مثل المهارات وتاريخ العمل وجهوده التطوعية وغيرها من الإنجازات ثم يطابق تلك الأنماط مع بيانات صاحب العمل ومتطلبات الوظيفة وثقافة الشركة.

 

سيساعدك تطبيق الذكاء الاصطناعي كذلك على الاحتفاظ بالموظفين وذلك من خلال إخطارهم عندما تتوفر وظائف تلائم مهاراتهم وخبراتهم بدلًا من البحث خارج الشركة، وبذلك يتم الاستفادة من جميع الموارد الداخلية وكذكل ستفتح الفرصة أمام الموظفين الذين يرغبون عن مشاركة خبراتهم وتقديم الاقتراحات التي قد تساعد في نمو الشركة.

 

إذا أردت القضاء على نقص العمالة فابحث عن الأدوات المستندة على الذكاء الاصطناعي ستساعدك في تنظيم الموارد البشرية ولن تحل محل القيادة القوية وكيفية اتخاذ القرار السليم والحكيم بالطبع، لذا ابحث عن سُبل تعزيز الذكاء الاصطناعي لمواجهة الأزمة الديموغرافية.