تقليل أيام العمل زاد الإنتاجية وفقاً لتجربة أجرتها مايكروسوفت في اليابان

 

أعلنت شركة مايكروسوفت في اليابان عن نتائج التجربة التي وعدت بأن يكون أسبوع العمل لمدة 4 أيام فقط، وقد كانت التجربة ذات شعبية كبيرة لدى موظفي الشركة وما قد يفاجئنا جميعًا أن الأسبوع القصير زاد الإنتاجية بنسبة 40% ويعود الفضل في ذلك إلى اجتماعات أقصر وكفاءة أكبر.

 

في شهر أغسطس من هذا العام، جربت شركة مايكروسوفت في اليابان أسبوع عمل مدته 4 أيام بكامل قوتها العاملة ووصفت المشروع بأنه تحدي الصيف للعمل والحياة في عام 2019 وقد أعفي تقريبًا 2300 موظف من العمل لخمس أيام في الأسبوع دون أي تخفيض في الرواتب ولم يقتطع من إجازاتهم السنوية.

 

اقرأ أيضًا >> 12 طريقة مُجرّبة لزيادة الإنتاجية في العمل

 

علاوة على ذلك، أوضحت منصة Mainichi الصحفية أن مايكروسوفت اليابان تخطط كذلك لدعم الإجازات العائلية للموظفين والتعليم الإضافي بما يصل إلى 100 ألف ين ياباني.

 

يقول تاكويا هيرانو، رئيس شركة مايكروسوفت اليابان ومديرها التنفيذي:

 

“اعمل لفترة قصيرة، وارتاح جيدًا وتعلم الكثير، من الضروري أن يكون لديك بيئة تسمح لك بالشعور بالغرض من حياتك وإحداث تأثير كبير في العمل . . . أريد أن يفكر الموظفون ويختبروا كيفية تمكينهم تحقيق نفس النتائج في وقت عمل أقل بنسبة 20%”.

 

أسبوع العمل بمدة 5 أيام هو بنية راسخة في جميع أنحاء العالم، لكن بالنظر إلى نتائج تجربة مايكروسوفت اليابان، فقد حان الوقت لإصلاح النظام.

 

اقرأ أيضًا >>  مايكروسوفت تمنح ساتيا ناديلا زيادة بنسبة 66%، فما السبب وراء ذلك؟

 

نتج عن تجربة الإجازات لمدة 3 أيام في نهاية الأسبوع زيادة هائلة بنسبة 39.9% في الإنتاجية ويعزى ذلك جزئيًا إلى أسبوع عمل قصير مما يعني أن الموظفين سيكونوا أكثر كفاءة وفعالية في وقتهم.

 

فضلًا عن السعادة والراحة، فقد كانت هناك نتائج أخرى تستحق الذكر وراء أسبوع العمل لمدة 4 أيام فقط، فنظرًا لفراغ المكاتب لمدة 5 أيام إضافية طوال الشهر، فقد انخفض معدل استهلاك الكهرباء بنسبة 23.1 % وطبع الموظفون صفحات أقل بنسبة 58.7% مما يعني أن أسبوع العمل القصير كان مفيدًا على صعيد الأشخاص والبيئة.