هل ستعتمد أبل في شاشات هواتف أيفون على الصين؟

تعتمد أبل حصريًا على سامسونج في تزويدها بشاشات OLED والخاصة بهواتف أيفون X وذلك وفقًا لتقرير جديد صدر عن صحيفة وول ستريت، ولهذا بدأت الصين باحثة عن فرص لتكون المورد الأساسي لشاشات OLED الخاص بهواتف شركة أبل لتعزيز جهودها في التصنيع.

 

يقول التقرير أن مجموعة BOE تسعى إلى تزويد شركة أبل بشاشات OLED لمختلف هواتف أيفون المستقبلية، وفي الوقت الحالي تعرض مجموعة BOE إمدادات أجهزة آيباد وماك بوك وهي المورد الأول لشاشات LCD الكبيرة.

 

تعد مجموعة BOE المجموعة الوحيدة التي تزود شركة أبل وتسيطر عليها حكومة مدينة بكين، بالنسبة لشركة أبل إذا استمرت هذه المحاولات في طريقها فإن هذا يعني بقاء شركة أبل على علاقة حميدة بالحكومة الصينية وهذا سيُترجم إلى منافسة مع اليابان والصين في عملية التصنيع المتقدم.

 

إذا نجحت مساعِ شركة BOE في مقاصدها فإن ذلك سيثبت براعة الشركة في التصنيع وستعزز من أحقية الصين في اللحاق بنهضة كوريا الجنوبية واليابان الصناعية في تصنيع الشاشات. سيساعد ذلك في بقاء شركة أبل في نِعم الصين الحالية وقد تستطيع إنتاج هواتف أيفون رخيصة الثمن طالما وفت الشركة الصينية بالجودة العالية.

 

الجدير بالذكر أن شاشات LCD أسهل إنتاجًا من شاشات OLED المرنة والتي تتطلب استخدام مواد عضوية دقيقة، وقد عانت شركة سامسونج للإلكترونيات كذلك من ارتفاع الطلب على شاشات OLED في بداية أمرها.

 

مع جهاز أيفون اكس تعتمد شركة أبل حصريًا على شركة سامسونج في إنتاج شاشات OLED وأشارت تقارير أخرى بأن شركة LG تنتقل لتوفير ما بين 3 إلى 5 مليون شاشة OLEd لأجهزة أيفون هذا العام.