هل اقتربت الطباعة ثلاثية الأبعاد من محاكاة نموذج قلب بشري حقيقي؟

7

 

يأمل العلماء أنه في يوم من الأيام أن يكونوا قادرين على زراعة قلب اصطناعي في جسم بشري، ولكن فريق من الباحثين في جامعة تل أبيب في فلسطين المحتلة اقتربوا كثيرًا من تحقيق الهدف.

 

نجح الفريق في طباعة ثلاثية الأبعاد للقلب باستخدام أنسجة وأوعية بشرية، وذلك وفقًا لما نشرته مجلة أدفانسيد ساينس البارحة، وعلى الرغم من أن القلب ليس بالحجم الكامل -أنه تقريبًا مثل قلب الأرنب- إلا أنه لايزال يمثل طفرة كبيرة.

 

يقول البروفيسور تال دفير قائد الفريق:

 

“هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها أي شخص في أي مكان بتصميم وطباعة قلب كامل مليء بالخلايا والأوعية الدموية والبطينين والغرف . . .  وقد تمكن الناس من بناء هيكل القلب بالطباعة ثلاثية الأبعاد من قبل ولكن ليس مع الخلايا أو الأوعية الدموية”.

 

اقرأ أيضًا >> كيف تلتقط صورًا ثلاثية الأبعاد في أندرويد؟

 

لقد وجد العلماء العديد من الاستخدامات الطبية لتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في السنوات الأخيرة، ويعمل الباحثون في جامعة تورنتو على استخدام هذه التقنية لطباعة الجلد على الحروق، وقد ظورت جامعة مينيسوتا جمجمة فأرة شفافة تساعد باحثيها على فهم نشاط الدماغ بشكل أفضل.

 

استخرج فريق تل أبيب الأنسجة الدهنية من المرضى واستخدموها كـ “حبر” للطابعة ثلاثية الأبعاد وهي خطة لإنشاء نماذج الأنسجة، وبينما لايزال هناك بعض المشاكل التي تواجههم -يمكن للقلب أن ينكمش ولا يضخ الدم- إلا أنهم يخططون في النهاية لاختبار القلوب ثلاثية الأبعاد المطبوعة في نماذج حيوانية.

 

اقرأ أيضًا >> كيف تلتقط EA الصور ثلاثية الأبعاد للاعبين بدقة؟

 

يتوقع أغلب العاملون بقطاع الطباعة ثلاثية الأبعاد في مجال الطب أنه في غضون 10 سنوات من الآن سيكون هناك طابعات للأعضاء في أرقى المستشفيات بجميع أنحاء العالم وسيتم تنفيذ ذلك بشكل روتيني.