هجمات الحرمان من الخدمة تستهدف لعبة بوكيمون جو

بعد انتشار موجة لعبة بوكيمون جو كانت هناك مجموعة من المخترقين يبدو أن حال اللعبة وصلاحياتها لم تكن كما توقعوها، فقد تلقت لعبة بوكيمون جو العديد من عمليات الهجوم التي استهدفتها لتوقف خدمتها كثيرة، وقد بدأت مع الأيام الأولى للعبة بين المستخدمين، حيث بدأ اللاعبون يتذمرون بسبب التوقف المستمر لخوادم اللعبة.

 

أكدت مجموعة القراصنة المسؤولين ” PoodleCorp” على توقف اللعبة في الكثير من الوقت أن اللعبة ستتوقف نهائياً في أول الشهر القادم وذلك نظير استقبالها سلسلة متتالية من هجمات الحرمان من الخدمة والتي ستمنع الاعبين من الاستمتاع باللعبة كعادتهم.

 

أعلن المسؤول الأول عن المجموعة في تدوينة له عبر شبكة تويتر الإجتماعية والذي يدعى XO أن العمليات كانت تتم بشكل بسيط وسيتم تكثيف الهجمات لتوقف خدمات وخوادم لعبة بوكيمون جو نهائياً، وعلى صعيد آخر أكدت مختبرات شركة نيانتك المسؤولة عن تطوير التطبيق أن المختبرات تعمل على استمرار الخدمة بشكل سليم وقد عانى بعض المستخدمين من مشاكل في الاتصال بهذه الخوادم وأصرت مجموعة PoodleCorp أنها كانت السبب في ذلك.

 

وأكد المخترق أنهم يوقفون عمل اللعبة في الوقت الراهن والتي تحظى بشعبية واسعة ولن يوقفهم أحد وهم يفعلون ذلك لأنهم يستطيعون ذلك بكل سهولة، وأكدت المجموعة أيضاً أنها ستقوم بمنع الوصول إلى اللعبة لمدة قد تصل إلى أكثر من 20 ساعة وقد يكون يوماً كاملاً وهو نفس الأسلوب الذي تستخدمه الهجمات الأخرى وسوف تستهدف المجموعة حوالي 600 ألف جهاز متعلقة بلعبة بوكيمون جو، وتشمل مسجلات الفيديو الرقمية والخوادم والتي يمكن شراؤها واستئجارها على شبكة الإنترنت.

 

قد يعجبك ايضا