هبوط آلي لطائرة ولأول مرة بدون مساعدة من الطيار البشري

قام فريق من الباحثين الألمان بإنشاء نظام هبوط تلقائي للطائرات الصغيرة والذي أتاح لهم الهبوط ليس فقط بدون أي تدخل من الطيار البشري، وإنما دون مساعدة من أي تقنية  موجودة على سطح الأرض كذلك، وهذا قد يفتح حقبة جديدة من الطيران المستقل وجعل عملية الهبوط العادية أكثر أمانًا.

 

الآن، سيكون من الطبيعي ان نعتقد أنه مع انظمة الطيار الآلي المتطورة الموجودة لدينا اليوم، يُمكن للطائرة أن تهبط بنفسها بسهولة تامة، وهذا صحيح؛ لكن أنظمة اوتولاند على الطائرات الكبيرة ليست مستقلة تمامًا، فهي تعتمد على مجموعة من الإشارات اللاسلكية المنبعثة من المحطات الموجودة فقط في المطارات الرئيسية.

 

اقرأ أيضًا >> سيارة Skai الطائرة: أول سيارة طائرة تعمل بالوقود الهيدروجيني

 

تقدم هذه الإشارات طريقة للهبوط إلى المدرج الذي تضعف فيه الرؤية، لكن نادرًا ما يُستخدم الهبوط الآلي، لكن قد يستخدم الطيارون نظام الطيران الآلي كمساعدة لتحديد موقع الدرج والهبوط بشكل صحيح.

 

لكن الباحثين في معهد TUM أنشأوا نظامًا يُمكن الطيارون من الهبوط بالطائرات دون الاعتماد على أي أنظمة أرضية وببيانات موجودة فقط على متن الطائرة وبدون أي تدخل من الطيار.

 

 

تحتاج الطائرة التي تقوم بهبوط مستقل إلى معرفة بالضبط أين يقع المدرج، وهذا لا يعتمد على GPS ولكن باستخدام نفس الطريقة التي يعثر بها الطيارون على المدرج وهي الرؤية، فالنظام يحدد الضوء المرئي من خلال كاميرات الأشعة تحت الحمراء على مقدمة الطائرة، ويتعرف النظام على المدرج من مسافات بعيدة ثم يقوم بعد ذلك بتوجيه الطائرة للهبوط على المدرج بشكل آلي.

 

اقرأ أيضًا >> إيرباص تعرض صورًا لقمرة قيادة سيارة الأجرة الطائرة

 

في الوقت الحالي، لاتزال التقنية تجريبية إلى حد كبير، ولم يصل إلى مستوى توزيعه أو اختباره على نطاق أوسع من ذلك، ناهيك عن الإجراءات القانونية وسماح السلطات لمثل هذه التقنيات، بسبب معايير السلامة، لكنه قد يكون إضافة مميزة ومرحب بها في جميع الطائرات بالتأكيد.