هاتف V50: أول هواتف إل جي الداعمة لشبكات الجيل الخامس بشاشتين

هاتف V50

لم تتطلع إل جي لمنافسة شركة سامسونج وتحديدًا بعدما أطلقت هاتف جالكسي اس 10 5G لكن كان على شركة إل جي أن تحذو حذوها بخصوص إعلان الهاتف 5G على شكل هاتف يُدعى V50 داعمًا لشبكات الجيل الخامس.

 

يتميز هاتف V50 بنفس هيكل هاتف v40 الذي أطلقته الشركة العام الماضي، لكن مع بعض المكونات الجديدة بما في ذلك معالج سناب دراجون 855 من كوالكوم ودعم لشبكات الجيل الخامس وكذلك واي فاي 6 وبطارية بسعة 4000 مللي أمبير/ساعة، وقامت إل جي بوضع الشعار 5G على خلفية الجهاز باللون الأصفر المضيء.

 

على خلاف هاتف إل جي G8، لن يمتلك هاتف V50 كاميرا Z العميقة لاستشعار العمق أو شاشة OLED كريستالية وإنما سيتميز الهاتف بزوج من مكبرات الصوت الستريو وشاشة OLED عادية مقاس 6.4 بوصة وكاميرا مزدوجة من الخلف (الكاميرا الرئيسية بدقة 12 ميجا بكسل وكاميرا أخرى بزاوية عريضة 16 ميجا بكسل).

 

وتتمثل إحدى مزايا هذا التغيير في أن هاتف V50 يحتوي على كاميرا سيلفي مزدوجة، وسيكون الهاتف قادرًا على استخدام وضع الفيديو الخفي الخاص بمجموعة G8 بغض النظر عن الهدف عن المحتوى الذي تصوره، وللتعامل مع الحرارة المتزايدة الناتجة عن أجهزة المودم 5G فإن الشركة زودت الهاتف بنظام تبريد بنسبة 40%.

 

لكن أغرب ما تجده في هاتف V50 هو ملحق الشاشة الثنائي والذي يوفر لك شاشة أخرى بمقاس 6.2 بوصة على الجانب الآخر للهاتف،  والذي يوفر ميزة الاستخدام وتنفيذ المهام المتعددة، وتسمح للمستخدم نقل التطبيقات من شاشة لأخرى بسرعة بين الشاشات، ويمكن استخدام الهاتف كذلك  كوحدة تحكم مخصصة للألعاب، مع التحكم باللمس على الشاشة السفلية.

 

قد نعتبر هاتف V50 ردًا مناسبًا من شركة إل جي على هاتف سامسونج القابل للطي <<جالكسي فولد>> وهذا يعطيك توقعًا بمنافسة شديدة بين سوق الهواتف القابلة للطي في المستقبل القريب، ليس هناك معلومات مؤكدة عن سعره لكنه سيتوافر في النصف الأول من العام الجاري.