هاتف سامسونج القابل للطي الجديد قد يكون شبيهًا لموتورلا رازر الأسطوري

قامت شركة سامسونج بإثارة مفهوم جديد للهاتف الذكي القابل للطي على المسرح في مؤتمر الشركة المطور اليوم، ويبدو أن هاتف سامسونج القابل للطي الجديد الذي لم تطلق شركة سامسونج اسمًا عليه أشبه بهاتف آخر قابل للطي والذي يمكن طيه رأسيًا وليس أفقيًا.

 

أوضح Hyesoon Jeong، رئيس مجموعة R&D الخاصة في سامسونج، على خشبة المسرح في مؤتمر المطورين من سامسونج أن عامل الشكل الجديد الذي نستكشفه الآن هو ما يلائم جيبك بسهولة فحسب، بل يغير كذلك من الطريقة التي تستخدم بها هاتفك.

 

 

الفكرة وراء هاتف سامسونج القابل للطي الجديد في استخدام تقنية الهاتف الذكي القابل للطي من سامسونج ودفعها للامام كي تصبح اكثر إحكامًا وتمتد لتشمل عوامل شكل الجهاز الجديد.

 

اقرأ أيضا >>  هاتف TCL: نموذج جديد لهاتف قابل للطي إلى ثلاث شاشات

 

لم تقضي سامسونج الكثير من الوقت في تفصيل مواصفات الجهاز، ولا عن خطط الشركة لإتاحة هذا الجهاز، ولم تذكر اي تفاصيل عن العتاد الخاص به، وما إذا كانت سامسونج قد حسنت تقنية العرض القابلة للطي عن العام الماضي.

 

استُخدم هاتف سامسونج القابل للطي الجديد كجسر لمناقشة التحديث القادم لواجهة One UI في نظام أندرويد، وكشركة رائدة في فئة الهواتف القابلة للطي، وأوضج جيونج أنهم يفهموا جيدًا أن كل جهاز مبتكر يتطلب تجربة مستخدم مبتكرة بنفس القدر.

 

 

تعمل سامسونج على تحسين واجهة المستخدم الخاصة بنظام التشغيل اندرويد منذ ظهوره على اول مرة في هواتف جالكسي فولد القابلة للطي في وقت سابق من العام الجاري، وتعمل الشركة على النموذج الثاني من الواجهة والذي يبدو أنه أكثر دقة في التغييرات التي أدخلتها الشركة مع إس 10 ونوت 10 هذا العام.

 

اقرأ أيضًا >> لينوفو تستعرض أول حاسوب قابل للطي في العالم

 

يتضمن نموذج One UI 2 معلومات أكثر شمولًا، وقابلية أفضل للوصول للاستخدام بيد واحدة، مع ألوان أكثر حيوية في جميع أنحاء نظام التشغيل، وستكون الرموز المتحركة متاحة أيضًا ووضع مظلم كامل.

 

إذا وضعنا البرمجيات جانبًا، فإن الجهاز الجديد القابل للطي قد يكون مستبقل هواتف جالكسي فولد القابلة للطي، فبعد عملها على حل مشاكل الشاشات القابلة للكي، فمن الواضح أن سامسونج ليست مستعدة للتخلي عن تقنية العرض القابلة للطي، ولكن يبدو أن الشركة تقدم نموذجًا شبيهًا لهواتف موتورولا رازر الأسطورية.