نمو سوق الحواسيب عالميًا لأول مرة منذ 8 سنوات

نما سوق الحواسيب المكتبية والمحمولة في جميع أنحاء العالم بشكل مستمر لأول مرة منذ ثمان سنوات، وذلك وفقًا لتحليلات شركتي أبحاث السوق IDC وجارتنر.

 

تقدر منصة IDC أن شحنات الحواسيب في جميع أنحاء العالم قد نمت بنسبة 2.7% إلى ما يقرب من 266.7 مليون جهاز حول العالم، في حين أن جارتنز قد قدرت النسبة بنحو 2.6% إلى 261.2 مليون حاسوب. شهد العالم نموًا طفيفًا في بداية 2018، لكن عام 2019 كان الأقوى في كمية الحواسيب المباعة.

 

اقرأ أيضًا >> مايكروسوفت وانتل تريدان توحيد معايير الحواسيب القابلة للطي

 

على الرغم من أن جارتنر وIDC قد اتفقا على نطاق أوسع على الاتجاه الذي يسير فيه سوق الحواسيب المحمولة في الوقت الحالي، فإن النسبة تختلف قليلًا، وتشمل التقديرات جميع الحواسيب منها المكتبية والمحمولة والحواسيب 2X1 التي تنفصل شاشتها كجهاز لوحي، لكن جارتنر استبعدت أجهزة كروم بوك وهذا قد يوضح لك كيف كان الاختلاف بين التقديرات.

 

أشارت تقدير المنصتين كذلك إلى اتجاه ملحوظ للترية إلى نظام التشغيل ويندوز 10، وذلك بعد إنهاء مايكروسوفت دعمها لويندوز 7، وتجبر الشركات في جميع أنحاء العالم على ترقية أجهزتها القديمة، مما سيزيد من الطلب التجاري لنظام التشغيل ويندوز 10، ووفقًا لمنصة جارتنر، فإن ويندوز 10 قد تم تثبيته على 900 مليون حاسوبًا اعتبارًا من سبتمبر الماضي.

 

اقرأ أيضًا >> جاك ما: الحواسيب قد تكون ذكية، لكن البشر أذكى بالتأكيد

 

تؤكد منصة IDC أن الفوائد المترتبة على الحاجة إلى الترقية إلى نظام تشغيل جديد من غير المرجح أن تستمر طويلًا، مع وجود تقنيات مثل شبكات الجيل الخامس والشاشات المزدوجة والشاشات القابلة للطي، وهذا سيتطلب من مايكروسوفت توقف الدعم كذلك عن ويندوز 8 فهي حصة أقل من ويندوز 7.