نفاذ أرقام الموبايل في اليابان يدفعها إلى زيادة عددها

تُخطط وزارة الاتصالات اليابانية أن تزيد من عدد أرقام الموبايل لتُصبح 14 رقمًا بدلاً من 11 الموجودة حاليًا، ويأتي هذا القرار بسبب قُرب نفاذ أرقام الموبايل في اليابان بحلول عام 2022.

 

القرار الجديد سوف يسمح بتوليد حوالي 10 مليار رقم قابل للاستخدام، مما يعني استحالة نفاذ الأرقام تقريبًا، أو تأجيل نفاذها إلى وقت بعيد على الأقل.

 

وأشار تقرير من Japan Times إلى أنّ الاقتراح تم الموافقة عليه بالفعل من شركات الاتصالات الثلاثة الرئيسية في البلاد (NTT Docomo، وKDDI، وSoftBank) على أن يتم تقديم الأرقام الجديدة للمستخدمين بحلول نهاية عام 2021.

 

نفاذ أرقام الموبايل في اليابان

 

هذا وسوف تبدأ الأرقام الجديدة ببادئة 020 التي تستخدمها اليابان بالفعل مع أجهزة إنترنت الأشياء IoT. وعلى الرغم من إطلاقها قبل عامين فقط، إلّا أنّ حوالي 32.6 مليون من أصل 80 مليون رقم يبدأ بـ 020 تم حجزها بالفعل بحلول نهاية مارس 2019.

 

ومع إطلاق شبكة اتصالات الجيل الخامس في اليابان بحلول عام 2020، من المتوقع أن يزيد عدد الأجهزة المتصلة بالشبكة، مما يعني المزيد من الضغط على الأرقام الموجودة حاليًا.

 

اقرأ أيضًا: توقعات بوصول تأثير “إنترنت الأشياء” في الاقتصاد العالمي 11 تريليون دولار في 2025

 

جدير بالذكر أنّ هذه المشكلة ليست حصرية على اليابان فقط، ففي عام 2014 بالمملكة المتحدة، بدأ المتصلون في بعض المناطق بزيادة خمسة أرقام قبل رقم الاتصال حتى لو كانت مكالمة محلية، وكان السبب في هذا اقتراب الأرقام في هذه المناطق من النفاذ.

 

هذا ونتوقع أن يتكرر نفس الأمر في العديد من الدول حول العالم في المستقبل القريب، خصوصًا مع إطلاق شبكات اتصالات الجيل الخامس في السنوات القليلة المقبلة، وخروج المزيد من أجهزة إنترنت الأشياء وتصاعد وتيرة استخدامها خصوصًا في دول العالم الأول، مما يعني زيادة الحاجة إلى المزيد من الأرقام في مُختلف الدول حول العالم.

 

اقرأ أيضًا: تريند مايكرو تُصدر تقريراً جديداً يرصد عيوباً خطيرة في بعض أهم بروتوكولات إنترنت الأشياء

 

في حالة أجهزة إنترنت الأشياء، ليس هناك قلق من وجود مشاكل بالاتصال، خصوصًا وأنّ المستخدم لن يحتاج لإدخال الرقم أو الاتصال بنفسه، لكن لا يمكن قول نفس الأمر عن مكالمات الموبايل التي يمكن أن تُشكّل تحديًا للمستخدم.