ناسا: جيف بيزوس يقوم بتطوير أهم محرك صاروخي لهذا القرن!

يمتلك إيلون ماسك شركة سبيس إكس، ويأتي ريتشارد برانسون مع فيرجن جالاكتيك، بينما أسس جيف بيزوس بلو أورجن، حيث يعمل رواد الأعمال الثلاثة على تدشين جيل جديد من رحلات الفضاء البشرية، ذلك هو ما قاله رائد فضاء ناسا، تيري فيرتس، خلال مقابلة مع قناة CNBC الأمريكية عبر سكايب، والذي ]ثعرف بكونه قد أمضى 7 شهور مقيماً بالفضاء الخارجي على متن محطة الفضاء الدولية.

تابع تيري حديثه قائلاً أنه من حيث الأهمية، فلكل منهم توجه مختلف، حيث أن إيلون ماسك يُعد الأنجح بتحميس الجماهير حول الفضاء نظراً لما لديه من رؤى طموحة.

ناسا

أما عن ريتشارد برانسون، فحماسه متجه لفكرة السياحة الفضائية بشكل أساسي بحثاً عن الترفيه والمتعة، ما يقوم بإلهام الكثير من الناس أيضاً.

ولكن فيما يتعلق بجيف بيزوس مؤسس أمازون وأغنى رجل في العالم، قال تيري أنه هو الأهم بكل تأكيد، حيث أن شركته الخاصة بالسفر الفضائي، بلو أورجن، تعمل على تطوير محرك BE-4، ما من المحتمل أن يكون مستقبلاً هو أهم محرك صاروخي في القرن 21، وذلك نظراً لكون استخدامه ممكن بمختلف أنواع الصواريخ، سواء الحكومية، الحاملة لأقمار صناعية أو حتى تلك المأهولة بالبشر بما سيساهم في وصول البشر للقمر والفضاء بشكل عام إضافة إلى التأثير على الاقتصاد الفضائي الذي ينشأ الآن.

هذا وفي النهاية، صرح تيري قائلاً أننا الآن في نهاية بداية السفر الفضائي، وهو أمر رائع للغاية، حيث أننا سنبدأ ننتقل لفكرة إمكانية قيام الشركات الفضائية الخاصة بإطلاق رحلات تابعة لها إلى خارج الأرض، الأمر الذي كان محصوراً سابقاً على الوكالات الحكومية مثل ناسا الأمريكية ووكالة الفضاء الأوروبية، وهو ما يأتي بفضل جهود الأثرياء من أمثال جيف بيزوس ذو ثروة قدرها 130 مليار دولار وإيلون ماسك بقيمة 22.2 مليار دولار وريتشارد برانسون بقدرة 4.9 مليار دولار.

اقرأ أيضاً: آبل تعيّن رئيس مصممي تيسلا السابق.. ولكن لماذا؟