ناسا تحقق في أول جريمة تقع في الفضاء

تكثر الجريمة على الأرض، لكن أن تنمو خارج الأرض في الفضاء فهذا أمر جديد، فقد بدأت وكالة ناسا الفضائية التحقيق حاليًا في أول جريمة في الفضاء يتم ارتكابها بعد وصول إحدى رواد الفضاء إلى الحساب المصرفي الخاص بشريكتها من المحطة الدولية للفضاء.

 

اعترفت آن ماكلين، رائدة الفضاء المتهمة بدخولها إلى الحساب المصرفي لزوجتها المثلية سمر ووردن وذلك عندما كانت تتدرب على الفضاء في أول رحلة سير في الفضاء من ناسا، وقدمت السيدة ووردن، التي كانت تعمل كضابطة سابقة في المخابرات الجوية شكوى إلى لجنة التجارة الفيدرالية بخصوص سرقة الهوية.

 

اقرأ أيضًا >>  إلون ماسك: الهبوط على القمر أسهل من إقناع ناسا!

 

انفصلت الزوجتان عن بعضهما البعض إثر وجود بعض المشاكل في حضانة طفلتيهما، ولعلاقاتها القديمة بالمخابرات استطاعت ووردن الوصول إلى مواقع الوصول إلى الحساب والتي كان من ضمنها إحدى حواسب وكالة الفضاء الأمريكية ناسا.

 

ومن خلال التحقيقات وبعد رجوع مالكلين من تدريبها، أقرت بولوجها إلى الحساب وذلك بهدف التأكد من الأوضاع المالية المزدوجة للزوجين ووجود ما يكفي للطفل الذي يرعاه كلاهما.

 

اقرأ أيضًا >> ناسا وسبيس اكس توضحان أسباب فشل اختبار Dragon المأهولة

 

قد يكون ذلك الإدعاء سببًا ضمن حروب الأبوة والأمومة المستمرة بين الزوجتين، وفي ضوء ذلك قام والدا ووردن بتقديم شكوى للمفتش العام التابع لناسا واتهموا ماكلين بافتعال حملة تلاعب للفوز بحضانة الطفل.

 

الجدير بالذكر أن هناك قوانين خاصة بمحطة الفضاء يجب على الجميع الالتزام بها، وهي موقعة بين الولايات المتحدة و14 دولة أخرى، ومفادها أن كل دولة مسؤولة عن معداتها وموظفيها وعناصرها، فإذا ارتكب رائد فضاء هندي جريمة في الفضاء فسيتم محاكمته وفقًا للقوانين الجنائية الهندية، وتتضمن الاتفاقية كذلك على تليم رواد الفضاء بين البلاد إذا ثبت ارتكابه لأي جريمة كانت.