مُخطط يوضح سيطرة جوجل وفيسبوك وأمازون على الاقتصاد الرقمي

هناك الكثير من الأموال التي يعتمد عليها الاقتصاد الرقمي عالميًا، لكن يتدفق الكثير من هذه الأموال في خزائن ثلاث شركات على وجه الخصوص.

 

تعد شركات جوجل وفيسبوك وأمازون من بين أكثر الشركات التكنولوجية قيمة في العالم، وكما يوضح هذا المخطط استنادًا على بيانات من منصة eMarketer، فإن الشركات الثلاث تسيطر تمامًا على قطاعات معينة من الاقتصاد الرقمي في الولايات المتحدة.

 

اقرأ أيضًا >> جوجل تُتيح هواتف أندرويد كمفتاح أمان لمستخدمي هواتف أيفون وأيباد

 

أكثر من دولارين من كل ثلاثة دولارات تُنفق على الإعلانات الرقمية في الولايات المتحدة يذهب إلى واحدة من هذه الشركات الثلاث، فعلى سبيل المثال، ليس من المستغرب أن يحصل موقع فيسبوك على نصيب الأسد من إعلانات الوسائط الاجتماعية وسد الفجوة مع جوجل في إعلانات الجوال.

 

مع دعوات لكبح جماح الشركات التقنية الكُبرى، والبعض منهم يريد تفكيك هذه الشركات، فإن أرقام حصتها في السوق بالمخطط أدناه تمثل شيئًا من حقيقة مزعجة، بغض النظر عما قد تقوله جوجل وفيسبوك وأمازون عن المنافسة كونها “مجرد نقرة واحدة”.

 

مُخطط يوضح سيطرة جوجل وفيسبوك وأمازون على الاقتصاد الرقمي 1

 

تعد أمازون قوة متنامية في مجال الإعلان الرقمي، لكن معقلها الحقيقي يظل في نشاطها بتجارة التجزئة عبر الإنترنت، حيث تمتلك 37.7% من إجمالي مبيعات التجارة الإلكترونية في الولايات المتحدة، والجدير بالذكر أن هذا الرقم في الواقع نتيجة هبوط أخير بعد ابتاع معلومات جديدة حول مبيعات أمازون الخارجية، فقد قدرت الشركة حصة أمازون في السابق بنسبة 47%.

 

اقرأ أيضًا >> 10 أسئلة توضح لك كل ما تريد معرفته عن عملة فيسبوك الرقمية الجديدة ليبرا

 

نظرًا لنمو صناعة التلفاز عن طريق الإنترنت، فإن جوجل وأمازون مؤهلتان أيضًا للاستفادة من تفقات الإيرادات الجديدة، وما يقرب من 27% من المستهلكين الذين يتابعون خدمات بث الفيديو على التلفاز يتابعون ذلك من خلال خدمة أمازون، بينما يشاهد ما يقرب من 17% من خلال خدمة أو جهاز جوجل.

 

قد يعجبك ايضا