موظفوا فيسبوك يتركون تقييمات 5 نجوم لجهاز Portal على أمازون

13

أعلنت شركة فيسبوك منذ فترة عن جهازها الذكي Portal ويبدو أن بعض موظفي الشركة سعداء بمنتجها للدرجة التي تدفعهم إلى ترك تقييمات 5 نجوم لجهاز Portal على موقع أمازون.

 

تم اكتشاف وجود تقييمات 5 نجوم لجهاز Portal من موظفي فيسبوك بواسطة الخبير التقني Kevin Roose الذي نشر تغريدة على تويتر يشير فيها إلى تطابق بعض الأسماء الموجودة في تقييمات الجهاز على أمازون مع أسماء موظفين في فيسبوك.

 

واعترف أندرو بوز – مسئول في فيسبوك – بالفعل أن من ترك هذه التقييمات هم موظفين عاملين في الشركة، لكنّه أكّد على أن هذا السلوك لم يتم تشجيعه أو توجيهه من قِبل الشركة، وأن هؤلاء الموظفين كانوا يتصرفون من تلقاء أنفسهم.

 

تقييمات 5 نجوم لجهاز Portal من موظفي فيسبوك

 

طبقاً للتقارير، فإن عدد التقييمات على صفحة بيع Portal على أمازون يزيد على المائة تقييم منها ثلاثة فقط التي تُطابق أسماء الموظفين في الشركة، ويبدو أن الموظفين الثلاثة سعداء للغاية بالمنتج الذي قدمته شركتهم.

 

5 نجوم لجهاز Portal على أمازون

 

المشكلة هنا أن أمازون تحظر على أي شخص يشتري منتج من موقعها ترك تقييم – إيجابي أو سلبي – على أي منتج صادر من الشركة التي يعمل بها، حيث تقول سياسة الشركة أنها تحظر “إنشاء أو تعديل أو نشر محتوى يتعلق بمنتجاتك أو خدماتك أو حتى المنتجات والخدمات التي يبيعها قريبك أو صديقك المقرّب أو صاحب العمل”.

 

وطبقاً إلى تعليقات أندرو بوز على الواقعة، فإن موظفي فيسبوك الثلاثة لم يكونوا على علم بهذه السياسة، وأنّهم اشتروا شاشة Portal وهم سعداء بها بالفعل.

 

كما أكّد مسئول فيسبوك على أن هذه التقييمات لا تعلم عنها الشركة أي شيء، بل وصرّح أيضاً أن فيسبوك شجعت الموظفين على عدم ترك أي تقييمات أو تعليقات خاصة بمنتجاتها التي تُباع على أمازون، وأشار إلى أنّها ستطلب من هؤلاء الموظفين الثلاثة حذف تقييماتهم من صفحة بيع Portal على موقع التسوّق الإلكتروني الشهير.

 

يجدر بالذكر أن فيسبوك شركة كبيرة بها آلاف الموظفين، وعلى الرغم من التواصل الداخلي مع الموظفين، إلا أنّه من السهل ألّا تصل المعلومة إلى بعضهم مثلما حدث في وجود تقييمات 5 نجوم لجهاز Portal على أمازون.

 

لكن على أي حال، هذا الأمر لا يساعد الشركة التي تحاول تحسين صورتها قدر الإمكان، خاصةً بعد خسارتها ثقة الكثير من المستخدمين على مدار العام الماضي.

المزيد من المواضيع التقنية