مورجان ستانلي: آبل قد تحقق مبيعات 300 مليار من الرعاية الصحية

يبدو أن فرص آبل في قطاع الرعاية الصحية من خلال التطبيقات المُدمجة في ساعتها الذكية “آبل واتش” كبيرة للغاية، ويمكن أن تحقق آبل مبيعات 300 مليار من الرعاية الصحية بحلول عام 2027، على الأقل حسب تقرير جديد من مورجان ستانلي.

 

وكتب البنك الاستثماري الشهير يوم أمس الإثنين أنّ قطاع الرعاية الصحية هو فرصة جديدة كلياً بالنسبة لشركة آبل، ومن الصعب التكهن بالمبلغ الذي ستجنيه الشركة من الخدمات الصحية، خاصةً مع تعمق الشركة في خدمات الرعاية الصحية وتقنيات مراقبة الوضع الصحي مثل مراقبة نسبة الجلوكوز في الدم، وضغط الدم، وغيرها.

 

مبيعات 300 مليار من الرعاية الصحية

 

وفقاً لتوقعات مورجان ستانلي، فإن قطاع الصحة في آبل يمكنه تحقيق 15 مليار دولار من المبيعات بحلول عام 2021، بناء على شهرة ساعتها الذكية آبل واتش ومميزاتها الصحية، مثل مراقبة ضربات القلب، وعدد الخطوات.

 

ويضيف التقرير أنّ مبيعات آبل من الخدمات الصحية والساعة الذكية قد تصل إلى 300 مليار دولار بحلول عام 2027، وهو رقم هائل للغاية، خاصةً عندما تعرف أنّ إجمالي دخل آبل في العام الماضي بلغ 266 مليار دولار فقط.

 

كما يقول التقرير “في منتصف المدة، يمكن أن تسفر جهود آبل الصحية عن 90 مليار دولار من الإيرادات السنوية بحلول عام 2027، أي ما يقرب من 35 في المائة من قاعدة إيراداتها الحالية”.

 

آبل لديها مزايا هامة تجعلها تتفوق على منافسيها في مجال التكنولوجيا – بما في ذلك ألفابت ومايكروسوفت – عند الانتقال إلى السوق الطبي واستهداف قطاع الرعاية الصحية الذي يبلغ 3.5 تريليون دولار.

 

من أهم المزايا لدى آبل هي الخصوصية، حيث استطاعت الشركة على سبيل المثال تجنيد أكثر من 400,000 شخص في أقل من عام للاشتراك في دراسة صحة القلب على Apple Watch بالتعاون مع جامعة ستانفورد، مما يشير إلى أن الناس على استعداد لمشاركة معلوماتهم الطبية مع الشركة الأمريكية.

 

وإلى جانب مبيعاتها من الساعة الذكية، بدأت آبل في توقيع صفقات مع شركات التأمين الصحي التي ترغب في دفع جزء من ثمن Apple Watch نيابة عن المشتركين فيها. مما يعني وصول ساعة آبل الذكية لعدد كبير من كبار السن.

 

كذلك أدرج التقرير خمسة أشياء يمكن أن تقوم بها آبل لجذب اهتمام المستثمرين:

 

  • تقديم أجهزة جديدة قابلة للارتداء وتدعم الخدمات الصحية.
  • إضافة تقنيات مراقبة قريبة من المستوى الطبي، مثل مراقبة النوم، ونسبة الجلوكوز في الدم، وضغط الدم.
  • جعل Apple Watch متاحة بسهولة من خلال شركات التأمين.
  • الاستحواذ على شركة متخصصة في الرعاية الصحية.
  • بدء مشروعها المشترك مع أصحاب الأعمال، أو الانضمام إلى مجموعة مثل Haven، خاصةً وأنّ آبل تدير بالفعل عياداتها الخاصة لموظفيها ويطلق عليها اسم AC Wellness.

جدير بالذكر أنّ آبل لم تُعلّق على هذه التقارير حتى الآن، ورفض متحدث باسم الشركة الرد على تقرير مورجان ستانلي.