لم يجمع 100 مليار دولار من مايكروسوفت فقط، فمن أين تأتي ثروة بيل جيتس؟

5٬344

 

يعد بيل جيتس واحدًا من أكبر المساهمين بالأعمال الخيرية على مستوى العالم، فقد منح هو وزوجته ميلندا جيتس منحو 45.5 مليار دولار خلال حياتهما إلى الجمعيات والمؤسسات الخيرية، وتعهد كذلك بالتنازل عن غالبية ثروته للجمعيات الخيرية وأسس كذلك منظمة تطالب الأثرياء بفعل نفس الشيء مع صديقه المقرب وارن بافيت.

 

لهذا السبب يعتقد الكثير من الناس أن ثروة بيل جيتس الشخصية تتقلص لأنه يعطي أمواله للمحتاجين، لكن الأمر على العكس تمامًا، فثروة بيل جيتس تزداد بشكل مذهل طوال الوقت.

 

فقد ازدادت ثروته بنحو 9.5 مليار دولار عما كانت عليه في نفس الوقت العام الماضي، وتتعدى ثروته الـ 100 مليار دولار، وفقًا لمؤشر بلومبرج للميارديرات، وفي الواقع يكون نصف مليار دولار هو القيمةا لصافية لثروة الكثير من العائلات الغنية حول العالم، ففي عام 2014 بلغت قيمة ثروة بيل جيتس 76 مليار دولار حيث ارتفع بمقدار 24 مليار دولار في خمس سنوات.

 

اقرأ أيضًا >> أغنى 10 مليارديرات في العالم حسب تصنيف فوربس 2019

 

تلك القيمة الصافية البالغة 100 مليار دولار تضعه في منزلة عالية حتى بالنسبة للمليارديرات الآخرين، وهي منزلة تخص مجموعة أشخاص محددين على مستوى العالم بما في ذلك جيف بيزوس الذي تبلغ ثروته حوالي 146 مليار دولار.

 

كان جيتس في التصنيف الثاني كثاني أغنى شخص على كوكب الأرض طيلة سبع سنوات وتجاوز ذلك بعض المرات ليكون في مرتبة الأغنياء لأكثر من 24 عامًا، لكننا في الحقيقة لا نعلم مدى ثراء بيل جيتس بالضبط، كيف ذلك؟

 

تتم العديد من استثماراته من خلال شركة كاسكيد للاستثمار وهي شركة يديرها مايكل لارسون -مدير أمواله السري- وتعمل هذه الاستثمارات في سلسلة من المخاطر الكبرى في الشركات العامة مثل إدارة النفايات والعقارات وغيرها من العلاقات والمصالح التجارية.

 

اقرأ أيضًا >> أصغر 9 مليارديرات في العالم

 

علاوة على ذلك، تستثمر مؤسسة بيل وميلندا جيتس في الشركات التي تهدف إلى الربح وقد اشترت المؤسسة ما يقرب من 800 ألف سهم من شركة ليكويدا تكنولوجيز وهي شركة متخصصة في التكنولوجيا الحيوية وتطوير العقاقير.

 

ولتوضيح حقيقة أخرى، فلم تعد أرباحه الأساسية تأتي من شركة مايكروسوفت فقط، بالرغم من أن أسهمه في حالة جيدة جدًا تحت قيادة ساتيا ناديلا، فعلى مدار الخمسة عشر عامًا الماضية باع جيتس معظم أسهمه في مايكروسوفت، فقد كان يمتلك 1.1 مليار سهم في مايكروسوفت، والآن لديه فقط 101 مليون سهم والتي تبلغ قيمتها 12 مليار دولار.

 

اقرأ أيضًا >> ما أول شيء فعله بيل جيتس عندما بلغت ثروته 350 مليون دولار؟

 

استحوذت شركة مايكروسوفت على شركة تُدعى إنتينسيف سوفت وير والتي أسسها المهندس السابق في مايكروسوفت، تشارز سيموني والذي عمل في برنامجي وورد وأكسل، وقالت أن جيتس كان مستثمرًا في شركة إنتينسيف من خلال إحدى شركاته الاستثمارية ودفعت له شركة مايكروسوفت 60 مليون دولار عندما اشترى الشركة.

 

لذا إذا كنت تعتقد أن أموال بيل جيتس تنفذ كلما أنفق ماله في الأعمال الخيرية، فراجع نفسك وكن على علم أن ثروته تنمو بوتيرة أسرع مما كان يتوقعاه بيل جيتس نفسه.