منقبون مجهولون عن عملة البيتكوين الرقمية يستولون على الشبكة

1٬452

عملة البيتكوين الرقمية

أصبحت عملة بيتكوين الرقمية -العملة الرقمية الأكثر شهرة في العالم- عملة لامركزية وذلك بفضل التأثير المتضائل لبيتكوين وعودة التعدين المجهول عن العملات، وقد قامت وحدة أبحاث البلوكتشين Diar بنشر بيانات جديدة تكشف عن صحة ما أثير عن شبكة بيتكوين.

 

قرر المحللون أن مجمعات التعدين المملوكة أو المرتبطة بشكل كبير لمنصة Bitmain (Antpool –  BTC.com  – ViaBTC) تحقق الآن من كتل بيتكوين أقل بكثير من نفس الوقت خلال العام الماضي.

 

في الواقع، يقوم المنقبون المجهولون عن عملات البيتكوين بالتحقق من كتل أكثر من أي تجمعات فردية، وقد أغلق التنقيب المجهول في شهر ديسمبر بعد أن حققوا نسبة 22% من إجمالي الكُتل وذلك بزيادة 6% في بداية العام الماضي، وأفادت منصة Diar أن شبكة بيتكوين في الوقت الحالي أقل عرضة لأي هجوم نظرًا لفقدان مجمعات BTC.com المسيطرة هيمنتها على الشبكة، كما استأثر عمال التنقيب عن البيتكوين بأكثر من 23% من قوة الحوسبة التي تقود شبكة البيتكوين.

 

اقرأ أيضًا >> عملة البيتكوين تغرق إلى ما دون 4000 دولار!

 

هل يجعل ذلك عملة البيتكوين أكثر أمانًا؟

 

تعتبر شركة Bitmain من الشركات الرائدة في العالم بمجال معدات التعدين عن العملات الرقمية وقد كانت مركزًا قويًا لشبكة بيتكوين على مدى تاريخها، وتشير تقارير منصة Diar إلى أنه في أوائل عام 2018، كانت أحواض التعدين في منصة Bitmain تمثل نسبة 53% من قوة التجزئة في بيتكوين، ونظريًا كان من شأن ذلك أن يسمح لهم بالتآمر للسيطرة على بيتكوين بهجوم نسبته 51%.

 

وبالفعل، فإن انخفاض تأثيرها بالتأكيد مصدر ارتياح كبير للذين يشعرون بالقلق من هجمات 51% على عملة بيتكوين الرقمية، وهذا ما عانت منه كذلك عملة ايثيريوم والتي أدت فعليًا إلى سرقة 1.1 مليون دولار من أسواق تبادل العملة.

 

ولكي يحدث ذلك، سيحتاج اللاعبون الرئيسيون مثل Antpool  و BTC.com إلى الاتحاد كفريق واحد للتحكم في أغلبية قوة الهاش في الشبكة وهذا من شأنه أن يسمح لهم بالموافقة أو الرقابة أو حتى التراجع عن العملات كما يشاؤون.

 

اقرأ أيضًا >> Hublot تطلق ساعة فاخرة لا يمكن شراؤها إلا بعملة بيتكوين

 

أقرت منصة Diar أنه في حين حدوث أي خطر مما يتوقعه عالم العملات الرقمية، فإن عمال التنقيب عن العملات ليسوا ملزمين بمشاركة التفاصيل المتعلقة بالمجمعات التي قد يساهمون فيها، وهذا قد يعني ان بعض (أو جميع) عمال التنقيب عن عملة بيتكوين الرقمية المجهولين قد يكونوا بالفعل يعملون مع واحد من أكبر مجمعات التعدين.

 

في الشهر الماضي، عندما قفزت أسعار البيتكوين لفترة وجيزة من 3200 دولار إلى أكثر من 4000 دولار ازدادت قوة عملة البيتكوين الرقمية الإجمالية لأول مرة منذ أغسطس الماضي، وهذا يشير إلى وجود علاقة قوية مميزة بين سعر البيتكوين وعدد عمال التنقيب عن العملات المستعدين للمشاركة في الشبكة.

 

 

المزيد من المواضيع التقنية