منصة سيجا جينيسيس تعود من جديد بعد سكون طويل

بعد مرور أكثر من 30 عامًا على إصداره الأول، بدأت منصة سيجا جينيسيس في العودة مرة أخرى، وفي أعقاب خطى نيتيندو وسوني، أعلنت شركة سيجا عن إصدار كلاسيكي مصغر من أنجح وحدات التحكم الخاصة بها خلال الأسبوع الماضي.

 

على خطى NES وSNES كلاسيك وكذلك بلاي ستيشن كلاسيك قبله، يعد جينيسيس ميني -المقرر إطلاقه في سبتمبر القادم- إصدارًا مصغرًا للنظام الأصلي ويأتي مع مجموعة مختارة من الألعاب الشهيرة المثبتة مسبقًا.

 

اقرأ أيضًا >> سيجا سوف تحذف بعض ألعابها من متجر تطبيقات أبل وجوجل بلاي

 

تكريمًا لشعارها الشهير “جينيسيس تفعل ما لا تستطيعه نيتيندو”، حددت سيجا اثنين من الانتقادات الرئيسية لوحدات التحكم الكلاسيكية في نيتيندو عن طريق تثبيت 40 لعبة بدلًا من 21 لعبة (SNES كلاسيك) و30 لعبة (NES كلاسيك)  بما في ذلك محول طاقة USB مما سيجعل وحدة التحكم جديرًا بالتوصيل والتشغيل بسهولة.

 

يوضح المخطط المعلوماتي التالي، استنادًا إلى أرقام الشركات والتقديرات من موقع VGChartz، أن منصة سيجا المعروفة أيضًا باسم ميجا درايف خارج أمريكا الشمالية، تعتبر بالمركز الثاني عشر لأفضل وحدات التحكم المنزلية مبيعًا على الإطلاق بعد شحنها لأكثر من 30 مليون وحدة تحكم.

 

اقرأ أيضًا >> شركة نيتيندو لن توفر ألعاب اخرى لأجهزة ميني كلاسيك

 

على الرغم من أن إحياء الكلاسيكيات القديمة قد نجحت بالتأكيد في نيتيندو، يبقى أن نرى إلى أي مدى يُمكن للصناعة ركوب موجة الحنين إلى الماضي، يبدو أن جهاز بلاي ستيشن كلاسيك من سوني قد تلقي اهتمامًا أقل من إعادة إصدار نيتيندو بالفعل وقد تصل سيجا متأخرة قليلًا إلى الحفلة.