ملفات الوسائط على واتساب وتليجرام ليست آمنة تمامًا بعد وصولها هاتفك

على الرغم من اتباع كلًا من واتساب وتليجرام أسلوب التشفير على خدمات التراسل الخاصة بهما، إلّا أنّ ملفات الوسائط على واتساب وتليجرام لا تعد آمنة بعد وصولها إلى هاتفك الذكي، على الأقل وفقًا لتقرير من The Verge.

 

حيث شرح باحثون في Symantec كيف يمكن للمخترقين استخدام البرمجيات والتطبيقات الخبيثة في التلاعب بملفات الوسائط هذه عبر الخدمتين المذكورتين.

 

ملفات الوسائط على واتساب وتليجرام

 

على نظام تشغيل أندرويد، يمكن للتطبيقات أن تختار حفظ الوسائط، مثل الصور وملفات الصوت، إمّا من خلال وحدة تخزين داخلية لا يمكن الوصول إليها إلّا من خلال التطبيق، أو من خلال وحدة تخزين خارجية متاحة للتطبيقات الأخرى على نطاق واسع.

 

بشكل افتراضي، يقوم تطبيق واتساب بتخزين الوسائط من خلال وحدة تخزين خارجية، بينما يقوم تطبيق تليجرام بذلك عندما يتم تمكين ميزة “الحفظ إلى المعرض” أو Save to Gallery الخاصة به.

 

وفقًا للباحثين، يمكن للمتسللين والقراصنة استخدام البرامج الضارة المزودة بوصول إلى التخزين الخارجي للوصول إلى ملفات الوسائط الخاصة بتطبيقات واتساب وتليجرام، قبل حتى أن يراها المستخدم في بعض الأحيان.

 

على سبيل المثال، إذا قام أحد المستخدمين بتنزيل تطبيق ضار ثم استقبل صورة على واتساب، يُمكن للمخترق وقتها معالجة الصورة دون أن يلاحظ المستخدم أي شيء، كما يمكن للمخترق – نظريًا – تغيير الوسائط المُرسلة من المستخدم إلى الآخرين على تطبيقات واتساب وتليجرام.

 

يُطلق الباحثون على هذا النوع من الهجوم اسم Media File Jacking أو سرقة ملف الوسائط، وهي مشكلة معروفة من عدّة نواحي، وهي بمثابة مفاضلة بين الخصوصية وإمكانية الوصول لتطبيقات المراسلة على أندرويد.

 

حيث أنّ استخدام إعداد التخزين الخارجي – يُستخدم على نطاق واسع – تصبح التطبيقات أكثر توافقًا مع الآخرين، مما يسمح للصور والبيانات الأخرى بالتحرك بحرية أكبر، لكن هذا يأتي مع تكلفة تتعلق بالخصوصية.

 

من جانبها، صرّحت واتساب عبر المتحدث الرسمي قائلًا أنّ تغيير نظام التخزين الخاص به سيحد من قدرة الخدمة على مشاركة ملفات الوسائط، وربما حتى ظهور مشكلات خصوصية جديدة.

 

وقال في بيان رسمي “نظرت واتساب عن قرب في هذه المشكلة وهي مشابهة للأسئلة السابقة حول تخزين الأجهزة المحمولة التي تؤثر على النظام البيئي للتطبيق” وأضاف “يتبع واتساب أفضل الممارسات الحالية التي توفرها أنظمة التشغيل لتخزين الوسائط ويتطلع إلى توفير تحديثات تماشيًا مع التطوير المستمر لنظام أندرويد”.

 

بمعنى آخر، تقول واتساب أنها تعي وجود هذه المشكلة ولكن محاولة حلها قد تتسبب في الحد من مشاركة الملفات بين المستخدمين، وبالتالي التأثير على نمو عددهم، وربما حتى ظهور مشكلات خصوصية جديدة.

 

لكن الأزمة هنا في أن هذه ليست مجرد تطبيقات تراسل عادية، فنحن نثق في كلًا من واتساب وتليجرام بسبب استخدام تقنية التشفير في نقل الرسائل بين الطرفين، والتي تحمي هوية المُرسل ومحتوى الرسالة نفسه.