معرض CES 2019: مساعد مايكروفت الذكي طفل يحبو ضمن عائلة المساعدات الذكية

1٬158

مساعد مايكروفت الذكي

ذاع صيت كل من مساعد أليكسا ومساعد جوجل في الفترة الأخيرة لكن هناك محاولات من بعض الشركات التي تحاول اللحاق بالركب، وغالبًا ما يكون لديك تخوّف أمني من مشاركة البيانات الصوتية بالنسبة لشركتين لهما باع كبير في توجيه الإعلانات.

 

دخلت مايكروفت سوق المساعدات الذكية انطلاقًا من معرض CES 2019 الذي يعد جميع المستخدمين بعدم تخزين أو تجميع أي بيانات ولا حتى بطريقة سرية، فهي المساعد الذكي الأول الذي ليس لديه أي تخوف أمني من محركات بحث أو توجيه منتجات، وقد أتاحت الشركة المساعد الذكي بسعر 189 دولار.

 

بدأت منصة مايكروفت كمنصة منزلية ذكية مفتوحة المصدر تعمل اعتمادًا على الذكاء الاصطناعي وكذلك بدعم من جهاز راسبيري باي 2 وأردوينو كمتحكمات في داخلها، مع النظرة الأولى للجهاز نرى أنه يشبه المنبه قليلًا مع شكل بسيط على واجهة الجهاز، وعلى شاكلته هناك المساعد الذكي مارك II الذي يوفر منصة مفتوحة للمساعدة الذكية للتحكم في أدوات المنزل الذكي الشهيرة مثل وينك وويمو زفيليبس هيو ومن الممكن مزامنته مع خدمات تدفق الموسيقى مثل بانادورا.

 

على الرغم من أن مساعد مايكروفت الذكي لن يكون مميزًا مثل أليكسا ومساعد جوجل، على الأقل في البداية ولكن قد يساعد على تقدمه كونه مفتوح المصدر والتركيز أكثر على موضوع الخصوصية للمستخدمين وهذا أنسب الأوتار التي يُمكن للشركة اللعب عليه للمنافسة بشدة في سوق المساعدات الذكية في عصر انتهكت فيه الخصوصيات بكثرة وهذا أمر واضح تمامًا من الأحداث الأخيرة للكثير من الشركات.

 

بالطبع، يعتبر مساعد مايكروفت الذكي من الأجهزة المناسبة تمامًا لاستخدام عادي مثل تشغيل وإطفاء الأنوار وتشغيل بعض الموسيقى وإظهار توقعات الطقس والإجابة على الأسئلة المعلوماتية العامة وتعيين المنبهات.

 

على الرغم من بدائيته مقارنة بالمساعدات الذكية الأخرى إلا أنه سيغطي نسبة كبيرة من احتياجاتك للمساعد الذكي والتي قد تصل إلى 97% من المهام، وعلى أي حال فإن مارك II مازال في مرحلته التجريبية الأولى ويسعى للحصول على تمويل جماعي من منصة إنديجوجو للوصول إلى خط الإنتاج في غضون أشهر قليلة مقبلة، وقد وصلت حملة التمويل إلى تجميع أكثر من نصف مليون دولار في أقل من عام.

 

المزيد من المواضيع التقنية