معايير أمن الطيران في الولايات المتحدة تساهم في انخفاض معدلات الحوادث

3٬024

قبل عشر سنوات تقريباً، تحطمت طائرة كونتيننتال 3407 في أحد المنازل، مما أسفر عن مقتل جميع الركاب وعددهم 49 شخص، وشخص واحد على الأرض، مما جعل الولايات المتحدة تُعدّل معايير أمن الطيران الخاصة بها.

 

ومنذ حادثة الطائرة الأمريكية، قامت شركات الطيران الأمريكية بنقل 8 مليار راكب تقريباً دون حادث واحد مميت، مما يكشف عن جدوى معايير أمن الطيران التي طبقتها الشركات.

 

معايير أمن الطيران في الولايات المتحدة

 

يقول جون كوكس – طيار مدني متقاعد ومُحقق في حوادث الطيران – في هذا الإطار “هناك جزء واحد خطير من رحلة الطائرة، وهو القيادة إلى المطار!” ويشير بذلك إلى أمان رحلات الطيران نفسها.

 

وكانت الهيئة الفيدرالية الأمريكية للطيران عدلت اللوائح حتى تتطلب المزيد من الراحة والتدريب للطيارين، بعد الحادث المؤسف للطائرة المنكوبة في عام 2009.

 

وقال المسؤولون أن خطأ الطيار هو السبب المحتمل للحادث لأن الطائرة فقدت سرعتها، وتعثرت على بُعد بضعة أميال من المطار خلال رحلة من نيويورك.

 

وفي عام 2013، قامت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية بزيادة متطلبات الطيارين التجاريين ومساعديهم، حيث يجب على الطيار أن يملك 1500 ساعة من الخبرة في الطيران قبل الحصول على ترخيص تجاري.

 

وكان الشرط في السابق 250 ساعة خبرة فقط، هذا بالإضافة إلى زيادة متطلبات الراحة للطيارين بين الرحلات. خاصةً بعدما كشفت التحقيقات أن مساعد الطيار في الطائرة المنكوبة كان قد قام برحلة طيران في الليلة السابقة، وانتقل أكثر من مرة قبل الصعود على طائرة كونتيننتال.

 

كما أن الطيار الرئيسي للطائرة أخفق مراراً في اختبارات الطيران طوال فترة تدريبه، مما جذب الانتباه إلى التدقيق في تدريب الطيارين، وساهم في تغيير اللوائح كي يحصل الطيارين على المزيد من التدريب.

 

اقرأ أيضاً: ماذا سيحدث إذا لم تفعّل وضع الطيران أثناء وجودك بالطائرة؟

 

وصرّح جريج إيفارد، طيار في يونايتد آيرلاينز والمتحدث باسم جميع الخطوط الجوية الأمريكية، أن التغييرات التي أجراها المنظمون حولّت الدروس المستفادة من المأساة إلى قواعد تدريب أفضل لا ينبغي تعطيلها لتقليل التكاليف.

 

بالطبع هذا لا يعني عدم وجود أي حوادث في السفر الجوي عبر الولايات المتحدة، ففي أبريل الماضي تحطمت شفرة مروحة من طائرة بوينج 737 تابعة لشركة ساوث ويست آيرلاينز خلال رحلة جوية، مما أدى إلى تحطم نافذة ومقتل أحد الركاب.

المزيد من المواضيع التقنية