معالج كوالكوم سنابدراجون 855 بلس مُصمم للألعاب والواقع الافتراضي

عادةً ما تأخذ شركة كوالكوم عام كامل لتحديث سلسلة معالجاتها الخاصة بالموبايل، ولدينا اليوم أخبار جيدة لمحبي أندرويد حيث كشفت الشركة عن سنابدراجون 855 بلس الذي يُقدّم أداء أقوى من 855 العادي.

 

مع ثمانية أنوية Kyro 485 يمكنها العمل بسرعة تصل إلى 2.96 جيجاهرتز بدلًا من 2.84 جيجاهرتز، ومعالج رسوميات أدرينو 640 الذي يُمكنه تسريع الألعاب المختلفة بنسبة 15 في المائة مقارنةً بالإصدار السابق.

 

كوالكوم سنابدراجون 855 بلس

 

هذه الأرقام ليست كبيرة جدًا مقارنةً بالإصدار العادي ولكن شركة كوالكوم تراهن على أنّ الإصدار الجديد سيكون مثاليًا للألعاب، حيث يكون أداء معالجة الرسوميات أكثر أهمية من الوظائف الأخرى.

 

كما أنّ التعديلات التي أجرتها الشركة على سنابدراجون 855 بلس تجعله أفضل عن تقديم تجربة الواقع الافتراضي أو الواقع المعزز، أو الذكاء الاصطناعي.

 

لكن في الوقت نفسه هي ليست رقاقة المعالجة المثالية عند التعامل مع اتصالات الجيل الخامس، حيث أن المودم المُدمج في المعالج لا يمكنه إدارة اتصالات أقوى من LTE الجيل الرابع، لذا فإنّ الأجهزة التي ستعمل بهذا المعالج سوف تحتاج إلى مودم X50 خارجي للحصول على اتصالات الجيل الخامس.

 

وهذا الأمر يمكنه التأثير على عُمر البطارية وحجمها عمومًا، حيث سيأخذ المودم المنفضل بعض الحيّز الموجود داخل الجهاز.

 

على أي حال، لا يبدو أننا بحاجة إلى الانتظار كثيرًا حتى نرى معالج كوالكوم سنابدراجون 855 بلس قيد الاستخدام، حيث تتوقع الشركة أن تعمل شركات التصنيع على إنتاج أجهزة تعمل بالنظام الجديد في خلال النصف الثاني من عام 2019 الجاري.

 

وحتى الآن لا يوجد سوى شركة واحدة فقط التي أكّدت أنها سوف تستخدم المعالج الجديد، حيث أعلنت أسوس أنّ هاتف ROG Phone II وهو هاتف مُخصص للألعاب بالكامل سيأتي مع هذا المعالج الجديد.

 

قد يخرج المزيد من مُصنّعي الهواتف الذكية بأجهزة أخرى تعمل بهذا المعالج، خاصةً الشركات التي تهتم بالهواتف الذكية المُخصصة للألعاب، وتلك التي تستهدف تقنيات الواقع المُعزز والواقع الافتراضي.

 

اقرأ أيضًا حول كوالكوم: