مستقبل السيارات الكهربائية لدى تويوتا وفيات وتشيفي قد يكون في مأزق

 

قررت الشركات تويوتا وفيات كرايسلر وتشيفي اللائي يشكلن ما يقرب من 30% من إجمالي مبيعات السيارات في أمريكا الانضمام إلى سياسات حكومة ترامب بشأن قوانين الانبعاثات.

 

جاءت هذه الخطوة الأخيرة وسط صراع بين ولاية كاليفورنيا والحكومة الفيدرالية للولايات المتحدة بشأن معايير الانبعاثات، وتريد كاليفورنيا قانونًا صارمصا لانبعاثات المركبات والذي يحد من إطلاق الملوثات الضارة ويزيد من استهلاك الوقود لمركبات ICE إلى 56 ميلًا للجالون الواحد.

 

يتماشى معيار الانبعاثات مع قانون عصر أوباما الذي أعطى الأولوية لأن تكون سيارات ICE أكثر كفاءة وتسبب في تلوث أقل. يُمكن أن يساعد هذا القانون أيضًا القضاء على 6 مليار طن من غاز ثاني أكسيد الكربون على مدار عمر المركبة.

 

تريد إدارة ترامب خفض استهلاك الوقود إلى 37 ميلًا للجالون الواحد، وهذه خطوة انضمت إليها بعض شركات تصنيع السيارات وستساعد في تكلفة التصنيع والحفاظ على مركزهم في سوق تنافسي.

 

يريد الرئيس التنفيذي لجمعية صناعة السيارات، جون بوزيلا الوصول إلى حل جذري لانتهاء المشكلة، وإذا لم يتم التوصل إلى حل، فإن لدى صنّاع السيارات اعترافًا جازمًا بأن الحكومة الفيدرالية هي الهيئة الوحيدة المخولة بوضع قوانين الانبعاثات.

 

 

اقرأ أيضًا >> إطلاق بورش تايكان: الوحش الجديد المنضم إلى عائلة السيارات الكهربائية

 

قررت شركات تصنيع أخرى مثل فورد ومرسيدس وفولفو وهوندا وفولكس فاجن اعتماد معايير الانبعاثات التي وضعها مجلس كاليفورنيا لموارد الهواء.

 

بموجب قانون الهواء النظيف، تتمتع كاليفورنيا بسلطة وضع قوانين الانبعاثات الخاصة بها، ويسعى دونالد ترامب للطعن في هذا الأمر في المحكمة، وتخطط الشركات الثلاث لإطلاق سيارات كهربائية في المستقبل القريب كذلك.

 

أكد الرئيس التنفيذي لشركة فيات أنهم بحاجة إلى المزيد من السيارات الكهربائية في المستقبل، وذلك من خلال التقليل من أهمية السيارات الرياضية والفاخرة، وستكون السيارات الكهربائية أمثال فيات باندا و500.

 

من ناحية أخرى، حققت شركة تشيفي نجاحًا كبيرًا بسيارة بولت الكهربائية وشهدت السيارة الكهربائية زيادة في أرقام المبيعات مقارنة بالعام الماضي، كما أن إصدار 2020 من بولت طموح بما يكفي لاستهداف طراز تسلا 3 وذلك نظرًا لارتفاع مدى عمل البطارية.

 

اقرأ أيضًا >> هل اقترب عصر السيارات الكهربائية الطائرة؟

 

ليس لدى تويوتا حاليًا سيارات كهربائية في مرحلة الإنتاج، باستثناء نموذج CHR الكهربائي وسيارة كهربائية صغيرة، وتحدثوا عن نجاح سياراتهم الهجينة في أوروبا وكيف يخططون لبيع ملايين السيارات الكهربائية.

 

يبدو أن كل هذه الوعود ليست على محمل الجد بالنظر إلى قرار التخلي عن قوانين الانبعاثات، ويبدو أن رد الفعل العام من الجمهور وأصحاب السيارات التي تنتجها هذه الشركات يشعرون بخيبة أمل.

 

من سيسود؟

 

سيؤدي القرار الأخير من تويوتا وفيات كرايسلر وتشيفي إلى إتلاف مبيعات السيارات الكهربائية والهجينة القادمة في المستقبل القريب، وسيساعد ذلك كثيرًا علامات تجارية مصل تسلا وريفيان وبولينجر وكلها تقدم سيارات كهربائية منافسة.

 

خلال عام 2019، كان الصوت الأعلى للشركات المصنعة للسيارات الكهربائية ويجب ان تعلم تويوتا وفولفو وغيرها من الشركات التي تعهدت مؤخرًا بالتركيز على إنتاج السيارات الكهربائية.