مركبات نورو ذاتية القيادة تقوم بتوصيل البضائع إلى المنازل في أريزونا

وصلت “نورو” التي تعتبر إحدى المحاربين القدامي في مشروع القيادة ذاتية القيادة لشركة جوجل، إلى مرحلة مهمة ورائعة، فقد بدأت بالفعل تسليم أولى بضائعها إلى العملاء بعد رحلة مستقلة تمامًا في الشوارع العامة.

 

طورت العلامة التجارية Fry’s Food -المملوكة من قبل شركة البقالة العملاقة كروجر- برنامج توصيل البقالة عن طريقة مركبات ذاتية القيادة بالتعاون مع شركة نيرو، وتستخدم شركة فراي سيارات شركة نورو ذاتية القيادة لتسليم البقالة للعملاء الذين يقطنون بالقرب من أحد متاجرها في منطقة سكوتسديل بولاية أريزونا.

 

في البداية، أجريت التسليمات باستخدام مركبات Priuses من تويوتا والتي دعمتها شركة نورو بأجهزة استشعار وبرمجيات خاصة، وكانت مزودة بسائقين كذلك للتأكد من سلامتها أثناء القيادة، وتؤكد شركة نورو بأنها قد أجرت 1000 عملية شحن باستخدام هذه المركبات منذ أغسطس الماضي.

 

 

لكن شركة نورور استطاعت تحويل هذه المركبات إلى مركبات أصغر ذاتية القيادة والتي تُدعى R1 وهي مركبات جديدة مصممة خصيصًا للتسليم الذاتي، فهي أصغر بكثير وأخف وزنًا من سيارات الركاب التقليدية ولا تحتوي على مساحة لسائق من البشر على متنها.

 

تقوم شركة نورو بتسليم البضائع عن طريق مجموعة من مركبات Priuses وR1 وتمتلك الشركة الآن سيارتان R1 واللتان من المخطط أن تُستخدما بشكل مستمر في المستقبل.

 

ليست شركة نورو هي الأولى في تقديم مثل هذه الخدمات ولكن هناك العديد من المنافسين مثل “ماربل” وستارشيب” وهي سيارات ذاتية القيادة تعمل منذ فترة، لكن هذه الشركات الناشئة استطاعت بناء روبوتات مصممة للعمل على أرصفة الطرقات مما يعني أنها تتحرك غالبًا بسرعة السير العادية، لكن على النقيض صُممت سيارات نورو للعمل في الشوارع العامة ويمكنها الحركة بسرعة 25 ميلًا في الساعة مما يسمح لهم تغطية أكبر والحصول على تسليمات للعملاء بسرعة أكبر.