مرسيدس بنز تُعلن عن شاحنة EQV الكهربائية بقوة 200 حصان

تعتبر شركة مرسيدس بنز واحدة من أعرق وأنجح شركات صناعة السيارات حول العالم، وخاصةً صناعة الشاحنات التجارية، ومع التوجه العام لقطاع السيارات نحو المركبات التي تعمل بالكهرباء، أعلنت مرسيدس بنز عن شاحنة EQV الكهربائية ضمن مشاركتها في معرض جنيف للسيارات.

 

وكانت الشركة الألمانية كشفت بالأمس عن سيارة سباقات تعمل بالكهرباء بالكامل للمرة الأولى، وتنوي المشاركة بها في سباق السيارات Formula E المُخصص للسيارات الكهربائية، والذي يُعتبر بديلاً لسلسلة سباقات فورومولا وان الشهير.

 

شاحنة EQV الكهربائية

 

شاحنة EQV الكهربائية 1

 

من المفترض أن تكون شاحنة EQV الكهربائية قادرة على التنقل لمسافة 249 ميل قبل أن تحتاج إلى إعادة الشحن، بفضل بطارية قوتها 100 كيلو وات في الساعة تستحوذ على معظم أرضية السيارة، وتشترك في هذا الأمر مع سيارات تسلا من حيث وجود أكبر حزمة بطاريات تجارية في سيارة طريق.

 

ومن المُنتظر أن تعمل شاحنة مرسيدس بنز الكهربائية بواسطة مُحرّك كهربائي بقوة 150 كيلو وات يُمكنه توليد 201 حصان على المحور الأمامي.

 

شاحنة EQV الكهربائية 3

 

وستضم الشاحنة أيضاً نظام الترفيه والمعلومات MBUX الذي يعمل بالأوامر الصوتية، ويُقدّم النظام مزايا خاصة للشاحنة الكهربائية مثل القدرة على تحديد الملاحة حسب كمية الشحن المُتبقية في البطارية.

 

وعلى صعيد التصميم، تأتي شاحنة مرسيدس الجديدة بالكثير من اللمسات الفاخرة، على الأقل في هذا النموذج الأولي. مثل لمسات اللون الذهبي الوردي حول عناصر التحكّم في لوحة القيادة.

 

شاحنة EQV الكهربائية

 

كما يوجد نفس اللون على مقاعد السيارة الستة (يمكن زيادة المقاعد إلى سبعة أو ثمانية لاحقاً) مما يُعطي تباين جميل مع الجلد داكن اللون.

 

من جانبها، تقول مرسيدس بنز أن شاحنة EQV ستكون أحد الخيارات في سلسلة EQ من السيارات الكهربائية، والتي تنوي الشركة إطلاقها خلال السنوات القليلة القادمة بالتزامن مع توجه السوق نحو الكهرباء.

 

اقرأ أيضاً: مرسيدس بنز EQC: سيارة كهربائية بالكامل من مرسيدس

 

وتنوي مرسيدس الكشف عن النُسخة النهائية من الشاحنة الجديدة في معرض فرانكفورت للسيارات هذا العام، الذي سيقام في شهر سبتمبر.

من جانب آخر، لا تتوفر حالياً – على حد علمي – شاحنات تعمل بالكهرباء من هذا النوع، لكن توجد خيارات SUV مثل موديل اكس من تسلا، أو موديل واي الذي تنوي تسلا الكشف عنه لاحقاً.