مدير التسويق لدى آبل: لا يمكن تقليد Face ID بهواتف أندرويد .. لا يوجد منافس

26

أكد فيل شيلر، مدير قسم التسويق بشركة آبل، أن الشركة لا تخشى من التنافس مع الشركات الأخرى، خاصة فيما يتعلق بمستشعر قارئ الوجوه والأمان Face ID ، الفريدة والمتواجدة بهاتف آيفون X الاحتفالي لأول مرة.

 

 

ويأتي آيفون X احتفالًا من الشركة الأمريكية بمرور عشرة أعوام على إطلاق أول هاتف ذكي في عام 2007، وجاء الهاتف الجديد بمواصفات فريدة عن سلسلة آيفون، فمع المعالج A11 Bionic بتقنيات الواقع المعزز، بجانب التصميم، حيث الواجهة الممتلئة بالشاشة شبه منعدمة الحواف، فضلًا عن إلغاء زر القائمة الرئيسة وقارئ البصمات Touch ID وتبديله بمستشعر التعرف على الوجوه Face ID، الذى حظى باهتمام كبير منذ الإعلان عن الهاتف.

 

 

وأوضح شيلر، في تصريحات نلقها موقع “برايت”، أنه في حالة تواجد مستشعر التعرف على الوجوه في هواتف شركات منافسة، فإنه لن يقدم الأداء المماثل لما يقوم به المستشعر من صناعة شركة آبل، في هواتف آيفون.

 

 

وأشاد شيلر، بالطريقة التي قامت بها آبل بتطوير المستشعر، واعتمادها على تكنولوجيا لرسم شبكة من النقاط موزعة على الوجه واعتمادها كخريطة للمطابقة عليها، وذلك من خلال ضوء من الأشعة تحت الحمراء، وقراءتها بكاميرا للتعرف على الأشعة تحت الحمراء.

 

 

وواصل الإشادة باعتماد آبل على مستشعر من هذا النوع ذو دقة عالية، في ربط كافة التطبيقات الحساسة والمزايا المتوفر على آيفون بمختلف اصداراته، من فتح الهاتف مرورًا بتفعيل المساعد الرقمي الذكي، سيري، وحتى خدمات الدفع.

 

 

وأوضح أن السنوات السابقة شهدت وجود نفس الفكرة باعتماد الوجه لفتح الهاتف، ولكن كعادة آبل، لا تفضل باستباق الشركات في ابتكار التقنيات الجديدة، ولكنها تسعى دائمًا لتطوير تكنولوجيا قد تكون متواجدة بالفعل، إلى مستويات عالية، ولهذا شهد مستشعر Face ID النور، على حد قوله.

 

واختتم، عندما تطلق آبل ميزة في أي هاتف ذكي، فانها تكون الأكثر تطورًا، ولذلك، يرى أنه من الصعب أن يكون هناك منافس لها فيما يتعلق بتقنية Face ID المميزة في آيفون X .

المزيد من المواضيع التقنية